قال الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد الأربعاء إن الدعوة إلى التغيّب عن المدارس يوم الخميس وحث الطلبة على عدم الداوم أمر "غير قانوني"، داعيا إلى الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الوزارة التي تشدد على التقيد بالدوام.

"يوم غد الخميس هو يوم دوام في جميع المدارس،" حسبما قال الجلاد في بيان، مضيفا أن عدم ذهاب الطلبة إلى المدارس يعيق العملية التعليمية.

"التعليم حق أساس للطلبة كفله الدستور، ولا يجوز أن يدعو أحد الطلبة أو أولياء الأمور إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس"، بحسب المسؤول الحكومي الذي شدد على أن قرار الدوام في المدارس هو من صلاحية الوزارة دون غيرها.

وقال إن الحكومة ملتزمة بنظام مزاولة المهن التعليمية المتفق عليه مع النقابة، والذي ربط الحافز بالأداء، مبينة أن العلاوة قد تصل إلى 250%.

"الحكومة ملتزمة بنظام مزاولة المهن التعليمية الذي تم التوافق عليه من خلال تعديلات صادق عليها مجلس النقابة السابق، يراعي تحسين وضع المعلم بما ينعكس إيجاباً على العملية التعليمية"، بحسب الجلاد.

وأضاف في بيان أن علاوة الـ 50% التي تطالب بها نقابة المعلمين تصل كلفتها على الخزينة إلى 112 مليون دينار.

وأكدت الوزارة على احترام الدور الكبير الذي يضطلع به المعلم الذي يحمل رسالة كبيرة.

"الوزارة تؤكد على احترامها للمعلم ودوره وقدسية رسالته وعظم المسؤولية التي تقع على عاتقه"، وفق الجلاد، الذي شدد على أن "أبواب الحوار كانت وما زالت مفتوحة ولم تغلق يوماً"، فالمعلمون قوام العملية التعليمية.

نقابة المعلمين الأردنيين قالت إنها "لم ولن تغلق أبوابها أمام أي جهة ترغب في الحوار"، وأكدت على مطلبها المتعلق بعلاوة الـ50%.

وأضافت النقابة في بيان إنها ستعقد وقفة يوم الخميس 5 أيلول/سبتمبر على دوار "أحمد الحجايا" دوار المعلم.

قال مصدر رسمي الأربعاء أن وزارة الداخلية سمحت لنقابة المعلمين بإقامة وقفة احتجاجية من المتوقع تنفيذها الخميس، "في الساحة المقابلة لمجلس النواب".

وأضاف المصدر: "لن يُسمح بإقامة الوقفة في منطقة دوار الداخلية أو منطقة الدوار الرابع، وستتخذ الإجراءات اللازمة لمنع إقامة الوقفة في منطقتي الدوارين، حيث تكون حركة المرور كثيفة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال السماح باعاقة حركة المواطنين والمركبات، وتعطل سير الحياة اليومية".

المملكة