تميل أسعار النفط، الاثنين، إلى الانخفاض في آسيا بسبب قلق من فائض في العرض ومخاوف من انعكاسات تباطؤ الاقتصاد العالمي على طلب الخام.

وانخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم مارس 55 سنتا ليبلغ سعره 52,17 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم ابريل فقد تراجع 45 سنتا وبلغ إلى 61,65 دولارا.

وقال إدوارد مونيا المحلل في مجموعة "أواندا": إن "الأسعار فقدت زخم اندفاعها باتجاه الارتفاع لأن المستثمرين لم يعودوا متفائلين"، مشيرا إلى القلق من العرض المفرط والآفاق الاقتصادية العالمية القاتمة.

وأضاف "خلال الأسبوع الجاري سيراقب مستثمرون في أسواق تقريرين شهريين لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ووكالة الطاقة الدولية ليروا ما إذا كان الخفض في الإنتاج الذي قررته أوبك تم احترامه وإلى أي حد سيرتفع الإنتاج الأميركي".

من جهته، رأى مصرف "ايه ان زد بنك" في مذكرة إلى الأسواق أن المعلومات التي أفادت أن الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والصيني شي جينبينغ قد لا يلتقيان قبل الأول من مارس موعد انتهاء المهلة المحددة لتوقيف اتفاق تجاري، تثير قلق الأسواق أيضا.

وتابع المصرف نفسه "في الوقت نفسه، يواصل الوضع في فنزويلا دفع الأسعار إلى الارتفاع".

أ ف ب