قالت غرفة تجارة الزرقاء الاثنين، إن مشروع الباص سريع التردد الذي يتوقع بدء العمل في بنيته التحتية في المحافظة الأسبوع المقبل، سيلحق أضرارا بـنحو 300 مؤسسة تجارية على طريق "الأوتستراد"، الذي سيتم إغلاقه ضمن المشروع.

رئيس الغرفة حسين شريم أوضح لـ "المملكة" أن الغرفة ضد إغلاق شارع الأوتستراد الذي يربط الزرقاء مع عمّان ويخدم عددا كبيرا من المواطنين، مضيفا أنه "سيتم مخاطبة المحافظة ووزارة الأشغال لإيجاد طريق بديل لإنشاء الباص سريع التردد ... بالإضافة إلى الضرر الكبير الذي سيلحق بالمؤسسات التجارية الموجودة على طوله والتي يقدر عددها بـ 300 مؤسسة تجارية".

مسؤول في شركة الإشراف الهندسي لمشروع الباص سريع التردد بين عمّان والزرقاء قال في وقت سابق لـ "المملكة" إنه "تم إعطاء أمر بالمباشرة بالعطاء، ومن المتوقع البدء فيه الأسبوع المقبل بعد التنسيق مع إدارة السير وبلدية الزرقاء ليتم البدء بإنشاء التحويلات"، متوقعا أن يستغرق العمل بالعطاء 4 شهور، تمتد حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر، استعداداً لإغلاق الطريق الرئيسي والمباشرة بالعمل في مسار الباص السريع.

غير أن شريم قال، إن أي "تحويلة سيتم إنشاؤها وتؤثر على التجار، يجب أن يتم مناقشتها ودراستها مع التجار وخاصة أن أوضاع التجار الحالية تشتكي من ركود وكساد عام وبأسوأ حالاتها، عدا أن أغلب التجار يعانون من تراكم فواتير وسوء أوضاع، وستكون ضربة قاضية على التجار"، على حد تعبيره.

"التسوق على طريق الأوتستراد يتم بالمركبة وليس سيراً على الأقدام"، وفقا لرئيس غرفة تجارة الزرقاء الذي طالب "بتعويض التجار المتضررين من المشروع" الذي تبلغ كلفته في المحافظة 140 مليون دينار.

وأعرب تجار في محافظة الزرقاء عن استيائهم ورفضهم لمشروع الباص سريع التردد الذي سيؤثر على محالهم التجارية.

وقال تجّار وأصحاب محال لـ "المملكة" إن "ضررا كبيرا سيؤثر على المواطنين، خاصة محالات مجمع الزرقاء - عمّان الجديد، التي يقدر عددها بـ 100 محل تجاري".

رؤى عطيات، صاحبة صيدلية على طريق "الأوتستراد" قالت، إن متجرها الذي يتوفر فيه أدوية بقيمة 100 ألف دينار، سيتضرر؛ إذ "سيتلف نصف هذه البضائع بعد إغلاق الأوتستراد، لضعف الحركة التي سيشهدها".

عدنان التلاوي، وهو أحد التجار وصاحب باصات نقل عام، قال، إن المشروع "سيلحق الضرر بالتجار وأصحاب باصات النقل العام".

التاجر حسن خوالدة بيّن أن هناك ضررا سيقع على المحلات التجارية في المجمع الجديد، والتي تقدر بـ 100 محل، إضافة إلى محلات حرفية على "الأوتستراد".

مهدي نصير، ممثل وزارة الأشغال العامة والإسكان في اجتماع عقد لبحث تأثير المشروع على المحال التجارية، قال، إن "قرار إغلاق الشارع الرئيسي ليس سهلاً، وإنما تم التخطيط له مسبقاً كونه شريان حياة لأكبر محافظتين، وستتم التحويلات بدون تأثير كبير على حركة السير".

وأضاف نصير أن "مشروع الباص سريع التردد الذي يبلغ طوله نحو 19 كم هو مشروع وطني يخدم شريحة كبيرة من المواطنين ينتقلون بمركباتهم بسبب عدم وجود شبكة نقل سريعة وقوية، وجاء ليلبي احتياجات سكان مدينتي عمّان والزرقاء؛ مما يسهل حركة النقل والتنقل والربط بين المدينتين ويعود بالنفع على المواطنين ... الرحلة بين عمّان والزرقاء ستستغرق 24 دقيقة في الباص السريع مع توفر 53 باص نقل ستنقل 70 ألف مسافر يومياً".

وتبلغ كلفة المشروع في محافظة الزرقاء 140 مليون دينار، وهو مقسّم على 4 مراحل، كلفة كل منها 33 مليون دينار.

المملكة