أعلن متحف اللوفر أن المعرض المكرس لليوناردو دا فينتشي الذي أقامه في باريس واختتم الاثنين، استقبل نحو 1.1 مليون زائر.

وقال المتحف الباريسي في بيان إن عدد الزوار بلغ مليونا و71 ألفا و840 زائرا "وهو مستوى قياسي مطلق لمتحف اللوفر وكان آخر رقم قياسي سجله المعرض الاستعادي المكرس لدولاكروا في العام 2018 والذي استقطب 540 ألف زائر".

وقال رئيس المتحف جان-لوك مارتينيز "إنه لأمر رائع أن يستمر فنان من عصر النهضة بعد 500 سنة على وفاته، باستقطاب اهتمام الجمهور. وأنا فخور اليوم بأمرين: النجاح في جمع أكبر عدد من أعمال ليوناردو دا فينتشي واستقبال هذا العدد الكبير من الزوار المتنوعين".

وشمل المعرض عشر لوحات لليوناردو دا فينتشي وهو أحد أرباب عصر النهضة (11 لوحة مع الموناليزا) في حين ينسب الخبراء حوالى عشرين لوحة فقط إلى دا فينتشي.

وضم المعرض إلى جانب هذه اللوحات حوالى 150 من أعمال دا فينتشي من رسوم ومخطوطات ومنحوتات وقطع فنية، ومن أعمال مقربين منه أو تلاميذه.

وبلغ متوسط عدد الزيارات اليومية خلال المعرض الذي امتد على 104 أيام، 9783 زائرا على ما أوضح متحف اللوفر.

واستقطب معرض توت عنخ أمنون في لا فيليت في باريس 1.42 مليون زائر العام الماضي.

أ ف ب