استعادت ألمانيا توازنها بفوزها الثمين على مضيفتها إيرلندا الشمالية 2-0 في بلفاست، وأكدت هولندا صحوتها بفوزها الكبير على مضيفتها إستونيا 4-0 الاثنين في الجولة 5 من منافسات المجموعة 3 ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم.

في المباراة الأولى، عوضت ألمانيا بسرعة خسارتها على أرضها الجمعة أمام هولندا 2-4، وكسبت 3 نقاط ثمينة خارج قواعدها وضعتها في صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام إيرلندا الشمالية التي منيت بخسارتها الأولى بعد 4 انتصارات متتالية.

وعانت ألمانيا الأمرين في الشوط الأول قبل أن يتحسن أداؤها في الشوط الثاني فترجمته إلى هدفين كانا كافيين لمنحها النقاط الـ3 وصدارة المجموعة.

وأنقذ قائد ألمانيا وبايرن ميونيخ العملاق مانوير نوير مرماه من هدف محقق بتصديه لانفراد لكونور واشنطن الذي استغل خطأ فادحا لطوني كروس في تمرير الكرة (7).

وواجهت ألمانيا ضغطا كبيرا من أصحاب الأرض الذين لم يسمحوا لها بفرض أسلوب لعبها فاكتفت بالهجمات المرتدة وكادت تفعلها من تسديدتين ليوليان براندت وتيمو فيرنر من داخل المنطقة طالبت من خلالهما بركلتي جزاء بعدما ارتدت الكرة من يدي المدافعين جوني إيفانز (22) وكريغ كاثكارت (27) من دون أن يستجيب الحكم الإيطالي دانييلي أوسارتو لاحتجاج لاعبيها.

وتلقت ألمانيا ضربة موجعة بإصابة قطب دفاعها ماتياس غينتر فترك مكانه لجوناثان تاه (37).

وأهدر فيرنر فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة داخل المنطقة من لوكاس كلوسترمان تابعها بيمناه وأبعدها الحارس قبل أن يشتتها الدفاع (45+1).

وحذا حذوه مهاجم إيرلندا الشمالية إثر تمريرة عرضية من ستيوارت دالاس أفلتت من يدي نوير ففشل في متابعتها داخل المرمى قبل أن يتدخل حارس مرمى بايرن ميونيخ ويلتقطها في توقيت مناسب (45+1).

ونجحت ألمانيا في افتتاح التسجيل مطلع الشوط الثاني عبر مدافع لايبزيغ مارسيل هالستنبرغ بتسديدة رائعة "على الطائر" بيسراه من داخل المنطقة أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس بايلي بيكوك-فاريل (48).

وهو الهدف الدولي الأول لهالستنبرغ.

وواصلت ألمانيا أفضليتها، وكاد فيرنرر أن يضيف الهدف الثاني بعد تمريرة رائعة من رويس داخل المرمى فسددها زاحفة بيسراه أبعدها الحارس بيسراه (50)، وحذا حذوه سيرج غنابري بتسديدة قريبة بجوار القائم الأيمن (52).

وأنقذ الحارس الإيرلندي مرماه من هدف ثان بإبعاده بصعوبة ركلة حرة مباشرة لماركو رويس من خارج المنطقة إلى ركنية لم تثمر (56).

وضغطت إيرلندا الشمالية بحثا عن التعادل من دون جدوى قبل أن يوجه لها غنابري الضربة القاضية بتسجيله الهدف الثاني للألمان في الدقيقة الثالثة قبل الأخيرة من الوقت بدل الضائع بتسديدة زاحفة من مسافة قريبة إثر تمريرة بينية داخل المنطقة من البديل كاي هافيرتس.

ثنائية لبابل

وفي المجموعة ذاتها في تالين، تابعت هولندا صحوتها وحققت فوزها الثالث في التصفيات، والثاني تواليا منذ خسارتها أمام ضيفتها ألمانيا، وكان على حساب إستونيا برباعية نظيفة بينها ثنائية لمهاجم غلطة سراي التركي راين بابل.

وعززت هولندا موقعها في المركز الثالث برصيد 9 نقاط من 4 مباريات بفارق 3 نقاط خلف ألمانيا وإيرلندا الشمالية المتصدرتين واللتين لعبتا مباراة أكثر.

وأثمر الضغط الهولندي هدفا مبكرا عبر بابل الذي استغل تمريرة عرضية لدالي بليند من الجهة اليسرى فانسل بين مدافعين وتوغل داخل المنطقة فتابعها بيمناه داخل مرمى الحارس سيرجي ليبميتس (17).

وكاد جناح ليون الفرنسي ممفيس ديباي يعزز تقدم هولندا بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس قبل أن يشتتها الدفاع (44).

وعززت هولندا تقدمها مطلع الشوط الثاني عبر بابل بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من ديباي (47).

وأضاف ديباي الهدف الثالث بتسديدة بيسراه من خارج المنطقة بعد تلقيه كرة من مدافع يوفنتوس الإيطالي ماتياس دي ليخت (76).

وختم لاعب وسط ليفربول الإنجليزي جورجينيو فاينالدوم المهرجان بتسجيله الهدف الرابع بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية لديباي (87).

أ ف ب