توقع مدير صحة المفرق الدكتور هاني عليمات، الانتهاء من صرف علاجات الأمراض المزمنة للمرضى في المحافظة الأحد المقبل.

وقال عليمات، الخميس، إنه وفي ظل الأوضاع الراهنة التي يمر بها الأردن، والإجراءات الحكومية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، عمدت مديرية صحة المحافظة لتشغيل المراكز الصحية بشكل جزئي من خلال تواجد طبيب وممرض وصيدلي لإعداد كشوفات بأسماء المرضى ممن تصرف لهم علاجات الأمراض المزمنة.

وأضاف أن أعدادا كبيرة من تلك المراكز أنهت عملية التوزيع بصورة كاملة، في حين ما زالت بعض المراكز تقوم بعملية الصرف من خلال إيصال تلك العلاجات لمنازل المرضى بسيارات المديرية والبلديات والدفاع المدني، أو من خلال المركبات الخاصة برؤساء المراكز الصحية.

وأوضح عليمات أنه تم صرف تلك العلاجات لفترة تزيد عن الشهر، لافتا النظر إلى أن عملية إيصال تلك العلاجات لمنازل المرضى يهدف للحيلولة دون اضطرار هؤلاء المرضى للخروج من منازلهم وكسر حظر التجول ما يشكل خطورة على صحتهم وصحة أبناء المجتمع.

وأشار إلى أنه تم تزويد المراكز الصحية بحاجتها من تلك العلاجات، ليتم صرفها لطالبيها في كافة أرجاء المحافظة، لافتا النظر إلى أنه يتم نقل المرضى ممن يحتاجون رعاية صحية إلى مستشفيات المحافظة، بالتنسيق مع مديرية دفاع مدني المفرق.

مدير مركز صحي الحرش الأولي، الدكتور جميل العمري، قال، إنه تم الانتهاء من توزيع علاجات الأمراض المزمنة كالضغط والسكري والغدة الدرقية والقلب للمسجلين في كشوفات المركز، موضحا أنه تم صرف تلك العلاجات للمرضى في منطقة الحرش البالغ عددهم 224 مريضا، إضافة إلى 118 مريضا في منطقة بريقا.

يشار إلى أن محافظة المفرق تضم 90 مركزا صحيا ما بين مراكز صحية شاملة وأولية وفرعية.

بترا