أمرت الصين بفرض إجراءات على مستوى البلاد للكشف عن حالات الإصابة المشتبهة بفيروس كورونا المستجد على القطارات والطائرات والحافلات، مع ارتفاع عدد المصابين والوفيات.

وأفاد بيان لجنة الصحة الوطنية أنه سيتم وضع محطات للكشف عن الإصابات وسيتم نقل الركاب الذين يُشتبه بإصابتهم "فوراً" إلى مركز صحي.

وأمرت السلطات بتعقيم القطار أو الطائرة أو الحافلة بعد عزل الحالات المشتبهة.

وأفاد البيان أن على "جميع إدارات النقل" فرض تدابير وقاية ومراقبة "مشددة" تشمل إجراءات للكشف عن الفيروس في المطارات ومحطات القطارات والحافلات والموانئ.

وأكد أنه سيتم تطبيق الإجراءات على جميع المسارات وعند النقاط الحدودية والجمركية.

ويوصي الأمر الهيئات المعنية بقطاع السفر أن تقدم تفاصيل بشأن الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالحالة المصابة، كأولئك الذين سافروا في العربة نفسها على سبيل المثال.

ويطبّق الأمر على جميع المناطق والمقاطعات.

وأضاف البيان أن على جميع المناطق وضع "خطط استجابة طارئة" لتفشي المرض تشمل تدريب الكوادر الطبية.

وجاء الإعلان بينما أغلقت السلطات خمس مدن جديدة تعد نحو 56 مليون نسمة السبت في محاولة لاحتواء المرض ليشمل حظر السفر المفروض في مقاطعة هوبي وسط البلاد 18 مدينة.

ونشرت السلطات 450 موظفًا صحيًا عسكريًا، لدى بعضهم خبرة في مكافحة مرضي "سارس" أو "إيبولا" في مدينة ووهان، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية السبت.

وأعلنت الحكومة السبت أن حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين ارتفعت إلى 41، بعدما توفي 15 شخصًا في ووهان.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 1287، مقارنة بـ830 حالة تم تسجيلها قبل 24 ساعة. وتم تسجيل معظم الحالات والوفيات في هوبي.

ترامب

أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة، بجهود بكين لمحاولة احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، مثنيًا على "شفافيتها" في المعركة ضد الفيروس.

وكتب ترامب على تويتر أنّ "الصين تعمل بجدّ لاحتواء فيروس كورونا. الولايات المتحدة تُقدّر حقًا جهودهم وشفافيتهم"، معبّرًا عن قناعته بأنّ الأمور "ستسير على ما يرام".

وأضاف ترامب "باسم الشعب الأميركي أريد بشكل خاص أن أشكر الرئيس (الصيني) شي" جينبينغ.

وأعلنت عدة دول تسجيل إصابات بفيروس كورونا الشبيه بفيروس سارس، وذلك منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية (وسط-شرق) في كانون الأول/ديسمبر.

وبالإجمال، أصيب بعدوى الفيروس نحو 1300 شخص، غالبيتهم في الصين، توفي من بينهم 41 ، بحسب آخر حصيلة رسمية.

فرنسا

كشفت وزارة الصحة الفرنسية وجود حالتين "مؤكدتين" من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهما أولى الاصابات في أوروبا.

قالت وزيرة الصحة انييس بوزين إن الحالة الأولى تتعلق بمريض دخل المستشفى في بوردو والثانية في باريس، مشددة على أن السلطات ستبذل قصارى جهدها "للحد" من انتشار الفيروس.

كوريا الجنوبية

أول إصابة في كوريا الجنوبية كانت لصينية تبلغ 35 عاماً، وصلت إلى سول في 19 كانون الثاني/يناير على متن طائرة آتية من ووهان.

كذلك، جرى تسجيل إصابة امرأة خمسينية كانت تعمل في ووهان.

الولايات المتحدة

أدخِل رجل ثلاثيني زار منطقة ووهان وعاد منها في 15 كانون الثاني/يناير، إلى مستشفى غير بعيد عن سياتل، وفق ما أعلنت السلطات في 21 كانون الثاني/يناير. وكان الرجل اتصل بنفسه بخدمات الطوارئ في 19 كانون الثاني/يناير بعد ظهور أعراض عليه. وتوصف حالته بأنها مُرضِية.

وسجّلت حالة أخرى في 24 كانون الثاني/يناير لدى ستينية وصلت من ووهان في 13 كانون الثاني/يناير وتسكن في شيكاغو. وتقول السلطات الصحية المحلية إنّها "في حال سريرية جيدة".

اليابان

الحالة الأولى في اليابان سجّلت لثلاثيني أدخل إلى المستشفى في 10 كانون الثاني/يناير بسبب إصابته بحرارة مرتفعة وأعراض أخرى، بعد عودته قبل أيام قليلة من ووهان.

وفي 24 كانون الثاني/يناير، سجّلت حالة أخرى لأربعيني يسكن في ووهان، ووصل إلى اليابان في 19 منه.

النيبال

جرى الإعلان عن أول حالة في 24 كانون الثاني/يناير في النيبال، لدى أحد الطلبة.

سنغافورة

أعلنت سنغافورة في 23 كانون الثاني/يناير عن الإصابة الأولى التي تعرّض لها رجل يبلغ 66 عاماً بعد ثلاثة أيام من وصوله من ووهان وهو يعاني من الحرارة والسعال.

وثبتت إصابة ابنه الذي رافقه والبالغ 37 عاما.

وكذلك كان حال خمسينية تعيش في ووهان، وصلت في 21 كانون الثاني/يناير.

تايوان

الحالة الأولى التي سجّلت في تايوان لامرأة خمسينية وصلت من مقر إقامتها في ووهان في 20 كانون الثاني/يناير، وكانت تعاني من الحرارة والسعال وألم في الحنجرة.

تايلندا

جرى تسجيل أول إصابة خارج الصين في تايلندا في 8 كانون الثاني/يناير، لامرأة عائدة من زيارة إلى ووهان.

مذّاك، جرى تسجيل ثلاث حالات أخرى، ما يرفع الإصابات إلى أربع: ثلاثة صينيين من ووهان وتايلندية زارت هذه المدينة.

تعافى صينيان وعادا إلى بلديهما.

فيتنام

أدخل صينيان إلى المستشفى في 17 و18 كانون الثاني/يناير: رجل وصل من ووهان في 13 كانون الثاني/يناير وابنه الذي يسكن في هو-شي-منه وتلقى العدوى، بحسب ما أعلنت السلطات في 23 كانون الثاني/يناير.

هونغ كونغ

ثبتت إصابة شخصين زارا ووهان، ويتلقيان العلاج في هونغ كونغ.

ماكاو

أعلنت سلطات ماكاو في 22 كانون الثاني/يناير إصابة امرأة، وهي سيدة أعمال تبلغ 52 عاما وصلت قبل قبل ثلاثة أيام بالقطار الآتي من مدينة تشوهاي الصينية.

وجرى تسجيل إصابة ثانية مذّاك.

أستراليا

أعلنت استراليا السبت، أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في ولاية فيكتوريا مع نقل المريض إلى المستشفى في حالة مستقرة في إحدى ضواحي مدينة ملبورن حسبما قال مسؤولو الصحة في الولاية.

وقالت جيني ميكاكوس وزيرة الصحة بولاية فيكتوريا للصحفيين إن المريض وهو صيني في الخمسينيات من العمر وصل من الصين في 19 يناير/ كانون الثاني على متن طائرة قادمة من قوانغتشو.

وأضافت "من المهم التشديد على عدم وجود سبب يدعو المجتمع للقلق.

"المريض عزل ويجري علاجه وليس لدينا أي حالات أخرى مشتبه بها في هذه المرحلة".

ماليزيا

أعلنت ماليزيا السبت، عن أول 3 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بها. وقال وزير الصحة ذو الكفل أحمد، إن المصابين الـ 3 لهم صلة بالرجل البالغ من العمر 66 عاما، والذي أكدت السلطات الصحية في سنغافورة أن الاختبارات التي أجريت له بشأن الفيروس جاءت إيجابية.

ويمكن لفيروس كورونا الجديد أن يسبب الالتهاب الرئوي الذي كان قاتلا في بعض الحالات، وما زال من السابق لأوانه معرفة مدى خطورة الفيروس ومدى سهولة انتقاله بين البشر.

أ ف ب