قال مسؤولان في مصفاة الشعبية العراقية، الخميس، إن رجال الإطفاء أخمدوا حريقاً محدوداً في المصفاة، التي تعد من أكبر مصافي النفط في البلاد، خلال 30 دقيقة من اندلاعه، وإن العمليات لم تتأثر.

وأضافا أن الحريق نجم عن تسرب من أحد خطوط الأنابيب؛ مما تسبب في تكون بركة صغيرة من النفط الخام المُهدر الذي اشتعل بفعل شرارة.

تعالج مصفاة الشعبية الواقعة قرب مدينة البصرة في جنوب العراق أكثر من 200 ألف برميل يوميا من النفط. ويعتمد العراق بشكل خاص على الشعبية، إحدى 3 مصاف رئيسية، بعد تعرض مصفاة بيجي إلى أضرار في الحرب ضد تنظيم الدولة الإرهابي المعروف بـ "داعش".

رويترز