أدانت نقابة الأطباء الخميس تكرار ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية، والاعتداء الأخير الذي تعرضت له طبيبة مقيمة في قسم الجراحة العامة في مستشفى الأمير حمزة الحكومي.

وقالت النقابة في بيان لها، إن "ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية انتشرت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة"، مؤكدة "استنكارها التام وشجبها لما يحدث بحق كل من يتعرض لاعتداء من كوادرها الطبية".

"نعلن وبكل جد وصرامة رفضنا التام لما تعرضت له مقيمة الجراحة العامة في مستشفى الأمير حمزة اليوم (الخميس) من اعتداء وتهجم بالضرب وهي على رأس عملها ونعدكم بأن يكون التصدي لهذه الظاهرة أولى أولوياتنا"، وفق البيان.

النقابة دعت الجهات الرسمية والمسؤولة إلى الوقوف معها في سعيها للتصدي لهذه الظاهرة.

وأكدت النقابة أنه "لن تمر أي حادثة اعتداء دون حساب" وأنها ستحرك كل ما تملك من الأدوات القانونية والتصعيدية اللازمة لأخذ حق كل من يعتدى عليه.

بترا