أصيب 65 فلسطينيا بينهم اثنان بجروح خطيرة بالرصاص الحي، وآخرون بحالات اختناق، الأربعاء، نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرات في الذكرى الـ 71 للنكبة، شرق قطاع غزة، حسبما قال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة.

وبحسب القدرة، فإن "من بين المصابين 22 طفلا و5 سيدات، بالإضافة إلى إصابة 3 مسعفين، وهو استهداف مباشر للطواقم الطبية".

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، وفا، عن شهود عيان قولهم "جنود الاحتلال الذين يتمركزون خلف التلال والكثبان الرملية وداخل آلياتهم العسكرية المنتشرة على طول السلك الفاصل، فتحوا النار وأطلقوا وابلاً كثيفاً من قنابل غاز مسيل للدموع تجاه مئات المواطنين الذين بدأوا يتوافدون إلى مناطق شرق القطاع للمشاركة في مسيرات سلمية لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة، مما أدى إلى إصابة 65 منهم بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق".

وأضافوا أن "قوات الاحتلال أحضرت آليات عسكرية تقوم بضخ مياه عادمة تجاه متظاهرين يتواجدون على مقربة من السياج الفاصل".

المملكة + وفا