انطلقت الثلاثاء، تجربة "المشي من أجل المناخ"، التي تنظمها الوكالة الألمانية GIZ بالتعاون مع امانة عمان، تنفيذا لمشروع تحسين الظروف المعيشية في الأحياء الأقل حظا ‘ILCA”.

وتهدف التجربة التي سيتم اجراءها في منطقتي النصر وبدر الى قياس مقدار الاجهاد الحراي لدى الانسان عند قيامه بنشاطات مختلفة ضمن ظروف بيئية ومناخية متنوعة في المناطق الحضرية المكتظة.

وسيقوم المشاركون بالمشي لمدة 90 دقيقة حول المواقع المختارة لثلاث مرات باوقات مختلفة من اليوم مع القيام بانشطة يتم خلالها تعرضهم الى بيئات مناخية متنوعة بما في ذلك البيئة الخضراء الواقعة ضمن المناطق الحضرية المكتظة.

وقالت مديرة المشروع المهندسة ساجدة النسور في بيان الثلاثاء، إن الدراسة لها علاقة قوية بموضوع الكثافة الحضرية ومدى الراحة في الهواء الطلق وتساهم في جلب الاهتمام والتركيز على اهمية العامل البشري في هذا السياق. وفهم تأثير العوامل والبيئات المناخية المختلفة على مدى الاجهاد الحراري لدى الانسان اثناء قيامه بالنشاطات المختلفة وبذلك يمكن لمدينة عمان الاستفادة من نتائج هذه التجربة في تكييف الفراغات الخارجية في المناطق المكتظة.

وسيشارك بالتجربة 8 مشاركون يتم تزويد كل واحد منهم بحقيبة محمولة على الظهر هي عبارة عن محطة ارصاد جوية متنقلة تقوم على مدار الثانية بقياس درجة حرارة الهواء وسرعة الرياح ومقدار الرطوبة والاشعاعات الشمسية من خلال حساسات خاصة دقيقة الاستشعار. كما سيتم تزويد كل مشارك من المشاركين باربعة حساسات لقياس درجة حرارة الجلد اثناء المشي اضافة الى توثيق احساس المشارك بالاجهاد الحراري اثناء المشي من خلال استمارة مخصصة لهذه االغاية عبر تطبيق الكتروني يسمى "استمارة الاجهاد الحراري في الهواء الطلق". وسينطلق مسار منطقة البدر من قلب عمان من مركز الحسين الثقافي مرورا بشارع القدس انتهاء بمنطقة الذراع.

أما مسار اليوم 2 سيكون ذو طابع مرتفع حيث سينطلق فيه المشاركون من مكتبة محمود القضاه في منطقة النصر انتهاءا بشارع فلسطين.

التجربة تم تصميمها من قبل Ata Chokhachian و Daniel Santucci اللذان يعملان في مجال بناء التكنولوجيا والتصميم المستجيب للتغير المناخي في جامعة ميونخ التقنية.

المملكة