أعلنت الممثلية الروسية في طهران على حسابها عبر"تويتر" أن الصحفية الروسية يوليا يوزيك التي أوقفت الأسبوع الماضي في إيران بسبب علاقات مفترضة مع الاستخبارات الروسية، أفرج عنها، وعادت ليل الأربعاء إلى موسكو.

وقالت الممثلية الروسية "بعد جهود وزارة الخارجية والسفارة في طهران، اتخذ الجانب الإيراني قرار الإفراج عن المواطنة الروسية يوليا يوزيك".

وأضافت أن الصحفية البالغة من العمر 38 عاما "بصحة جيدة، وعلى ما يرام".

وقد عادت يوزيك في رحلة ليلية لشركة الطيران "إيروفلوت" إلى موسكو.

وكتب بوريس بويتسيخوفسكي الذي قالت وسائل الإعلام، إنه زوجها السابق، عبر صفحته على "فيسبوك" أنها وصلت إلى العاصمة الروسية.

وكانت روسيا استدعت في 4 تشرين الأول/أكتوبر السفير الإيراني في موسكو للحصول على توضيحات بشأن اعتقال الصحفية قبل يومين. وقالت وزارة الخارجية الروسية حينذاك، إن ممثل طهران تعهد بإطلاق سراحها قريبا.

وذكرت سفارة روسيا في طهران أن الصحفية "اتهمت بالعمل لحساب أجهزة الأمن الإسرائيلية".

وكانت الصحفية يوزيك عملت مع عدة وسائل إعلام بينها النسخة الروسية من مجلة "نيوزويك" الأميركية. كما ألفت كتابا عن مأساة احتجاز الرهائن في بيسلان في أوسيتيا الشمالية في 2004 التي أسفرت عن مقتل أكثر من 330 شخصا بينهم 186 طفلا.

أ ف ب