أطلق وزير العمل نضال البطاينة السبت، مندوبا عن الأميرة عالية بنت الحسين "مبادرة مهن من ذهب" في القصر الثقافي الملكي.

وقال وزير العمل خلال إطلاق مبادرة "مهن من ذهب" إن الحكومة معنية بدعم مثل هذه المبادرات التي تعنى بتطوير العمل المهني وتشغيل الشباب.

وبين البطاينة أن جلالة الملك أعلن أن عام 2020 هو عام التشغيل، لافتا أن مبادرة مهن من ذهب تتفق مع إعلان جلالة الملك لتشغيل الشباب عبر تدريب الشباب وتمكينهم من المهن الفنية والمهنية ودمجهم في سوق العمل.

وأكد البطاينة أن وزارة العمل لديها خطط طموحة لرفع سوية العمل المهني والجانب الفني، مربوطة مع مخرجات قابلة للقياس، حيث تم تأسيس هيئة تنمية المهارات التقنية والمهنية موازية لوزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي.

وأضاف أنه يوجد تنسيق بين وزارتي العمل والتربية والتعليم لرسم مسارات التدريب الفني والتعليم المهني، بحيث لا يكون التدريب المهني متاحا للجميع أو خيار من ليس له خيار ، بل سيكون التنافس عليه كبير لما ستوفره الحكومة من دعم وامتيازات في الرواتب.

وقال البطاينة لدينا عالم متغير سيتم فيه استحداث وظائف جديدة واندثار العديد من الوظائف الحالية

وتابع "يجب أن نكون أذكياء في اختيار تخصصاتنا، فالتخصصات الأكاديمية مشبعة".

ودعا وزير العمل الفنيين والشباب المهنيين إلى الانخراط في سوق العمل.

مؤسس "مبادرة مهن من ذهب" محمد غزال قال إن المبادرة تسعى إلى تدريب وتأهيل الشباب وتحفيزهم على العمل الفني والمهني وخلق فرص عمل للشباب.

وبين غزال أن المبادرة تسعى في خطتها للعام 2020 إلى تدريب المئات من المهنيين على المعايير الدولية للعمل الفني وتشغيل ما لا يقل عن ألفي فني ومهني عبر التطبيقات الذكية والالتقاء مع طلاب المدارس وتوعيتهم بأهمية العمل المهني، إضافة إلى انخراط الفنيين في العمل التطوعي عبر تبني مبادرة تطوعية لصيانة 100 منزل للفقراء.

المملكة