أعلنت مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية الاثنين عن الفائزين بجائزة الملكة رانيا لريادة التعليم في الوطن العربي، التي تم إطلاقها في سبتمبر 2018، بهدف تقدير إنجازات وإمكانات شركات ناشئة تعمل في قطاع التعليم، وتجمع بين تحقيق الأثر الاجتماعي ونماذج الأعمال المستدامة.

وحصل على المرتبة الأولى شركة المفكرون الصغار من الأردن، وفي المرتبة الثانية فازت شركة كم كلمة من لبنان وحصل على المركز الثالث مؤسسة "Hello World Kids" من الأردن.

وستقوم مؤسسة الملكة رانيا بتقديم الدعم للشركات والمؤسسات الفائزة من خلال منح مالية تهدف إلى ضمان استدامة نماذجهم التعليمية وتحقيق نمو مرجو لدفع عجلة الإصلاح التربوي.

المسابقة تلقّت أكثر من 400 طلب مؤهل يتماشى مع رؤية المؤسسة لتغيير واقع التعليم من خلال الاستفادة من التحديات والفجوات في عملية التعلم وتحويلها إلى فرص لتحسين مخرجات التعليم.

تم تقييم الطلبات وفقاً لمعايير محددة مثل الابتكار والإنجازات وإمكانيات التوسع في نطاق العمل، وتم تحكيم الطلبات من قبل فريق خبراء في عدة مجالات من ضمنها استثمارات تهدف إلى إحداث الأثر وتكنولوجيا التعليم والبحوث التربوية في العالم العربي.

ومن خلال المسابقة اتضح لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية وجود حلول مبتكرة من قبل رواد أعمال في قطاع التعليم، والذين يتسمون بقدراتهم الريادية من أجل حل مشاكل تعليمية في المنطقة وتحسين مخرجات التعليم والتعلم، بالرغم من التحديات والصعوبات التي يتم مواجهتها، مما يسلط الضوء على أهمية توفير الدعم لتلك الشركات.

جلالة الملكة رانيا العبد الله أطلقت المؤسسة عام 2013 لتصبح مرجعاً رئيسيا حول شؤون التعليم في الأردن والعالم العربي، وتؤمن المؤسسة بأن التعليم هو أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لذلك تركز عملها على التأثير في البرامج التعليمية في الأردن وإحداث التغيير الإيجابي.

الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية باسم سعد، قال إن "نجاح هذه المسابقة دليل على الإندفاع المتواصل نحو الابتكار في الوطن العربي، ومع هذا التقدير لإنجازات الشركات التعليمية علينا أن ننظر إلى الدعم المتوفر لتلك الشركات".

المملكة