تستعد القاهرة الاثنين، للإعلان عن نتائج مزايدتين طرحتهما الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لاستكشاف النفط والغاز خلال أيام.

وقال وزير البترول المصري طارق الملا: "سنعلن عن نتائج مزايدتين طرحتهما الهيئة المصرية العامة للبترول وإيجاس خلال المؤتمر... المزايدتان شهدتا إقبالا كبيرا من الشركات العالمية وعودة ودخول شركات أخرى للعمل في مصر".

وأضاف الملا خلال مؤتمر صحفي في القاهرة، أن مصر نجحت في خفض المستحقات المتأخرة لشركات النفط الأجنبية أكثر من 80%.

وزير البترول المصري أعلن العام الماضي، أن القاهرة ستطرح مزايدتين عالميتين للاستكشاف والبحث عن النفط والغاز في 27 قطاعا، من بينها 11 قطاعا تشملها هيئة البترول، و16 قطاعا من إيجاس.

وفتح اكتشاف إيني الإيطالية للحقل ظُهر في 2015، الذي يحوى احتياطات تقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية الحكومة لطرح مزايدات جديدة في سعيها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز.

وبلغت مستحقات شركات النفط الأجنبية في مصر 1.2 مليار دولار في 30 يونيو الماضي، ومنذ ذلك الوقت لم تعلن مصر عن أي تطورات جديدة على صعيد باقي المستحقات المتأخرة.

مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، قال خلال المؤتمر إن استثمارات الحقول الأربعة الكبرى التي دخلت الإنتاج بالبحر المتوسط العام الماضي أكثر من 27 مليار دولار، مضيفا "ستصل معدلات الإنتاج مع اكتمال كافة المراحل إلى 6.5 مليارات قدم مكعبة يوميا من الغاز".

وقامت مصر خلال الأعوام القليلة الماضية بترسيم حدودها البحرية مع بعض الدول من أجل التنقيب عن الغاز والنفط دون نزاعات.

رويترز