أعلنت السلطات الفلسطينية، الأربعاء، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، في الضفة الغربية المحتلة، بحسب المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، بينما أغلقت كنيسة القيامة في القدس، أبوابها، بسبب الوباء.

وقال محلم إن عدد الإصابات في الضفة الغربية المحتلة ارتفع إلى 64، بعد تسجيل إصابتين جديدتين في قرية بدو قضاء القدس المحتلة.

وأضاف أن الإصابتين الجديدتين هي "لابنة السيدة المتوفاة التي أعلن عن إصابتها صباح اليوم في القرية، وزوج ابنتها، فيما يتم فحص عينات أخذت من أبنائها، وستصدر نتائجها الليلة".

وكان المسؤول الفلسطيني أعن تسجيل إصابتين جديدتين بالفيروس صباح الأربعاء، لشابة في مدينة رام الله بعد مخالطتها لوالدتها القادمة من الولايات المتحدة، ولسيدة ستينية من قرية بدو شمال غرب القدس المحتلة، والعدوى غير معروفة المصدر.

وكانت السلطات الفلسطينية أعلنت شفاء 16 مصابا بالوباء.

من جهة أخرى، أعلن رؤساء الكنائس، إغلاق كنيسة القيامة في مدينة القدس المحتلة، ابتداء من مساء الأربعاء، لمدة أسبوع قابل للتمديد حسب الحاجة، منعا لتفشي فيروس كورونا، وتماشيا مع حالة الطوارئ.

المملكة +وفا