أقال الاتحاد السوري لكرة القدم مدرب المنتخب الوطني الألماني برند شتانغه بعد الخسارة أمام الأردن صفر-2 الخميس في الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس آسيا 2019.

وكتب الاتحاد في صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، "قرر الاتحاد العربي السوري لكرة القدم إقالة المدير الفني للمنتخب الوطني للرجال، الألماني برند شتانغه، وتعيين المدرب الوطني فجر إبراهيم عوضاً عنه".

وأوضح الاتحاد أن إبراهيم سيلتحق بتدريب المنتخب بدءا من "الجمعة استعداداً لمباراته المقبلة المصيرية أمام منتخب أستراليا في الخامس عشر من الشهر الحالي "، والتي سيكون فيها "نسور قاسيون" أمام مهمة صعبة للعبور إلى دور الـ16، بعدما تجمد رصيدهم عند نقطة من مباراتين بعد خسارة الخميس والتعادل في الافتتاح مع فلسطين من دون أهداف.

وبات شتانغه ثاني مدرب يقال من منصبه في النهائيات الحالية بعد الصربي ميلوفان رايفاتش مدرب تايلاند، بعد الخسارة الافتتاحية القاسية ضد الهند 1-4 في الجولة الأولى.

وكان شتانغه قد تحمل بعد المباراة مسؤولية الخسارة "بوصفي المدرب المسؤول ولكن في العادة تكون الخسارة لنا جميعا"، وبررها بأن الأردن كان أفضل "بسبب فارق السرعة في الهجمات المرتدة".

أضاف المدرب الذي تولى تدريب "نسور قاسيون" في فبراير الماضي "بدأنا المباراة بشكل جيد... ثم تعرضنا لصدمة في الهدف الأول الذي جاء من تمريرة خاطئة من جانبنا، وليس لدي ما أقوله عن لاعبينا، فالمنافس تفوق علينا في الهجمات المرتدة السريعة بجانب أن لديه لاعبين على مستوى عال من المهارة".

وتابع "أعتقد أن المنتخب الأردني تفوق علينا بفضل الثقة العالية التي حصل عليها بعد تخطيه أستراليا".

وأشرف شتانغه (70 عاما) على منتخبات ألمانيا الشرقية (1984-1988)، سلطنة عُمان (2001)، العراق (2002-2004)، بيلاروسيا (2007-2011) وسنغافورة (2013-206).

وكان فجر إبراهيم قاد المنتخب الأول في تصفيات المونديال الأخير قبل إقالته في 2016، بالإضافة إلى أندية الشرطة السوري ودهوك والميناء العراقيين.

أ ف ب