أنهى باحثون عن عمل من محافظة معان مساء الأربعاء، اعتصامهم أمام الديوان الملكي الهاشمي، بعدما تعهد وجهاء بالتزام الحكومة بتأمين فرص عمل لـ 750 شخصا في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى القطاع العسكري.

ووفقا للاتفاق الذي أنهى الاعتصام، "تم الاتفاق مع اللجنة الممثلة عن المعتصمين والمتعطلين عن العمل من محافظة معان والمعتصمين أمام الديوان الملكي العامر على ... إنهاء الاعتصام في محيط الديوان الملكي، وعودة المعتصمين إلى محافظة معان".

وتعهد 3 من وجهاء معان، بناء على التزام الحكومة، بتوفير 750 فرصة عمل في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى القطاع العسكري ، وفق المؤهلات العلمية للباحثين عن العمل.

وتعهدوا أيضا بدفع 200 دينار لكل من المسجلين في الكشف المعد من قبل اللجنة لعدد لا يزيد عن 750 شخصا لحين توفير فرص العمل لهم من قبل الحكومة، تدفع ابتداء من 13 أبريل من قبل الوجهاء.

"يتم توقيف دفع الراتب الشهري لأي شخص في حال الحصول على الوظيفة أو في حال رفض الوظيفة المتاحة له كل حسب المؤهل العلمي أو المهني أو الاختصاصي"، وفق الاتفاق.

وأفاد الاتفاق بأنه "يفقد أي من المذكورين في الكشف النهائي حقه بالراتب إذا حصل على فرصة عمل، أو رفض الوظيفة المتاحة له حسب مؤهله العلمي، أو المهني واختصاصه".

أحد وجهاء معان الموقعين على الاتفاق عمر صلاح قال لـ "المملكة" إن الاتفاق على إنهاء الاعتصام لم يوقع مع الحكومة، موضحا أن "الحكومة وعدت أن يتم تعيين الشباب الباحثين عن العمل".

وأضاف أن وعد الحكومة شمل "تشغيل العاطلين عن العمل على مستوى المملكة، وليس في معان فقط".

المملكة