عُقد الخميس في مديرية الأمن العام اجتماع حضره وزير الداخلية سمير المبيضين ووزير الشؤون البلدية وزير النقل وليد المصري ومدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود لبحث التنسيق في جوانب العمل المشترك ضمن محافظات الأردن.

وجاء الاجتماع لتأطير التعاون المشترك القائم بين مديرية الأمن العام ومختلف البلديات في المحافظات، وإعادة صياغة اتفاقيات تنظم ذلك التعاون بما يحقق المصلحة التنظيمية في تلك البلديات رقابيا وتنظيما ومروريا.

وقال وزير الداخلية إن "التعاون القائم ما بين الحكام الإداريين ورؤساء البلديات ومدراء الشرطة ورؤساء المراكز الأمنية يسهم في الوقوف على الاحتياجات الإدارية والأمنية والمرورية للمدن والقرى في الأردن، ويعزز من شراكة المواطن للجهود الرسمية في توفير مختلف الخدمات".

وأضاف المبيضين أن "الإجراءات المشتركة بين هذه الأطراف توفر تصورات واقعية لاحتياجات المجتمع المحلي، وتُمكِّن أجهزة الدولة من تقديم خدماتها للمواطنين ومعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والمرورية وغيرها".

من جهته أكد الوزير المصري أن "التعاون القائم والمتبادل بين وزارة البلديات ومديرية الأمن العام الذي يقوم على أرضية مشتركة تساهم في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين يتطلب المراجعة للوقوف على أسس تعززه وترسخه في إطار اتفاقيات تنظمه، على أساس واضح يكفل ديمومته من ناحية وإنفاذ القوانين والأنظمة وتفعيلها من ناحية أخرى، بما يعود بالنفع العام على متلقي الخدمة وتلافي السلبيات وزيادة الرقابة الإلكترونية والتنظيمية والأمنية في مختلف البلديات".

وقال اللواء الحمود إن "مديرية الأمن العام مناط بها مساندة الموظفين خلال تنفيذ مهامهم ،وهو أمر يتطلب إدامة التواصل والتنسيق وعلى كافة المستويات مع الجهات المعنية الحكومية والخاصة".

وأشار إلى "أهمية التعاون والتنسيق اليومي وعلى مدار الساعة مع وزارة الشؤون البلدية بكل ما يساهم في تمكنينهم من القيام بواجباتهم، وبما يحافظ على الأمن، وفرض القانون وتفعيل كافة أنواع الرقابة المروية والأمنية على الطرقات والأماكن العامة والأسواق".

و"تقرر على ضوء هذا الاجتماع تشكيل عدد من اللجان الفنية والتقنية لدراسة أطر التعاون خلال الفترة المقبلة، تمهيدا لتوقيع اتفاقيات تنظم هذا التعاون ،وتحدد نطاق مسؤوليات كلا الطرفين".

المملكة