ارتفع المعدل اليومي لتخليص الناتج عن زيادة الطلب والمبيعات على سيارات الكهربائية والهايبرد والعادية بعد القرار الحكومي بتخفيض نسب الاستهلاك والرسوم بنسبة 50% منذ صدور القرار، بحسب رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي.

وقال البستنجي الاثنين، إنّ تخفيض نسب الاستهلاك والرسوم على السيارات، عادل ومدروس، وحقق نتائج إيجابية ومريحة للتاجر والمستهلك على حد سواء، حيث بلغ البيع بعد القرار 150 سيارة، مقابل 100 سيارة قبل القرار.

وأضاف أنّ القرار أعطى لمستثمري المناطق الحرة العاملين في مجال تجارة السيارات نوعا من الاطمئنان والاستقرار لاستيراد المزيد السيارات؛ وذلك استجابة لارتفاع المعدل اليومي للتخليص الناتج عن زيادة الطلب والمبيعات.

وبين أن النتائج الإيجابية للقرار ستكون أوضح خلال الفترة المقبلة، نظرا لنفاد السيارات لدى التجار، واضطرارهم لاستيراد ما يقارب 2000 سيارة من بلدان المنشأ التي لم تصل بعد، لافتا النظر إلى أنّ الطلب ازداد على جميع أنواع السيارات الكهربائية والهايبرد والعادية.

وأشاد البستنجي بتعاون وزارة المالية ودائرة الجمارك والضريبة العامة على الدخل والمبيعات، لبذلهم المزيد من الجهود لتخفيف العبء عن التاجر والمستهلك، وتقديمهم لحلول ساهمت في إخراج القرار في صيغته العادلة، مؤكدا أن القرار الحكومي أعطى لكل مركبة حقها العادل في الثمن.

بترا