ارتفع معدل التضخم في الربع الأول من العام الحالي 0.7% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018، بحسب بيانات دائرة الإحصاءات العامة.

دائرة الإحصاءات العامة أصدرت في مارس الماضي تقريرها الشهري حول الرقم القياسي لأسعار المستهلك (التضخم) عن شهر فبراير الذي أشار إلى ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك لشهر فبراير 2019 ليصل إلى 123.7،مقابل 123.5 للشهر نفسه من عام 2018، مسجلاً ارتفاعاً معدله 0.2%.

المحلل الاقتصادي حسام عايش أرجع ارتفاع معدل التضخم لعدة أسباب منها زيادة الضرائب، وتراجع القدرة الشرائية على الإنفاق، وارتفاع أسعار المحروقات.

وأضاف في حديثه لـ"المملكة" أن ارتفاع معدل التضخم يقود لارتفاع في أسعار السلع الرئيسية مثل الخضار والفواكه والمعلبات وغيرها.

وبيّن عايش أن التضخم من أخطر ما يواجه الاقتصاد؛ لأنه مرتبط بالنمو الاقتصادي، وبالأسعار وبالقيمة الشرائية للنقود.

"توالي ارتفاع أسعار النفط سيؤدي لارتفاع الأسعار، وبالتالي زيادة التضخم"، وفق عايش.

المملكة