قال وزير الإدارة المحلية وليد المصري الثلاثاء، إن الهدف من استحداث الوزارة وفق التسمية الجديدة "يصب في اتجاه تحفيز الرؤية الملكية لتجربة اللامركزية وإنجاحها من خلال نقل صلاحيات من المركز إلى المحافظات".

وأضاف المصري، في تصريحات صحفية على هامش رعايته إفطاراً لجمعية الفاروق الخيرية لرعاية الأيتام في إربد، إنه "لا يوجد أي علاقة بين التسمية وأي مشروع سياسي للمنطقة سواء ما يتردد حول ما يسمى بـ (صفقة القرن) أو الكونفدرالية"، مؤكداً أن "الموقف الأردني واضح وثابت ومن مُنطلقاتِه رفض جلالة الملك عبدالله الثاني لأي تسويات تمس المصلحة الوطنية والحق الفلسطيني".

وأوضح أن مشروع اللامركزية "واجه مشكلات متصلة بخلل التشريع، أو التطبيق أو التضارب بين صلاحيات وأدوار مجالس المحافظات والمجالس البلدية ومجلس النواب"، ما يتطلب التركيز على إعداد تشريع يتلاءم مع التجربة الجديدة لمجالس المحافظات يحقق التناغم والتكاملية بينها وبين المجالس البلدية.

بترا