استشهد ثلاثة فلسطينيين، أحدهم طفل، وأصيب 248 آخرون بجروح، مساء الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات السلمية في قطاع غزة، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، وفا.

وقالت وفا إن الشاب محمد خليل شقورة (21 عاما) استشهد إثر إصابته برصاصة في الصدر شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفادت وفا نقلا عن مستشفى غزة الأوروبي في جنوب القطاع، باستشهاد الشاب هاني رمزي عفانة (21 عاما) من مدينة رفح، عقب إصابته برصاص قناصة الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة السلمية على مقربة من السياج الحدودي شرقي خان يونس.

وأضاف أن الطفل شادي عبد العزيز محمود عبد العال (12 عاما) من مخيم جباليا، استشهد عقب إصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه قناصة جيش الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة السلمية على مقربة من السياج الحدودي شرق جباليا، حيث نقل جثمانه إلى المستشفى الأندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع.

وأشار المستشفى إلى أن 248 فلسطينيا أصيبوا بجروح، 6 منهم وصفت إصاباتهم بالخطرة.

وأردف أن من بين المصابين 18 طفلا، و120 مصابا جرى تحويلهم إلى المستشفيات، بينهم 15 بالرصاص الحي، فيما أصيبت مسعفة في استهداف جديد للطواقم الطبية.

وقال، إن مدفعية جيش الاحتلال أطلقت قذيفة على موقع شرق مدينة غزة ودمرته بالكامل، دون الحديث عن إصابات في صفوف المواطنين.

المملكة + وفا