أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء، أن بلاده جاهزة للمشاركة في إعادة إعمار سوريا، وذلك خلال استقباله نظيره السوري وليد المعلم، وفق بيان رسمي.

وقعت سوريا وإيران في أواخر يناير 11 اتفاقاً ومذكرة تفاهم خلال زيارة نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري إلى دمشق، من بينها اتفاق تعاون اقتصادي "استراتيجي" و"بعيد المدى".

وأبلغ ظريف نظيره السوري أن "الشركات الإيرانية مستعدة للتعاون اقتصادياً مع سوريا خلال مرحلة إعادة الإعمار"، وفق بيان الخارجية.

وقال صحافيون في وكالة فرانس برس إن المعلم وظريف اجتمعا صباحاً في وزارة الخارجية.

وبحسب الخارجية الإيرانية، فقد ناقش الرجلان العلاقات الثنائية والوضع في سوريا التي تعيش في حرب منذ عام 2011.

أ ف ب