تسلم وزير الداخلية سلامة حمّاد، الاثنين، دعوة من نائب رئيس مجلس الوزراء/وزير الداخلية الإماراتي سمو الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، للمشاركة في فعاليتي الدورة الأولى للقمة العالمية لأمن المجتمعات، وحفل افتتاح الدورة التاسعة للمعرض الدولي للأمن ودرء المخاطر في الإمارات منتصف الشهر المقبل.

واستقبل حمّاد، السفير الإماراتي في عمّان أحمد البلوشي الذي سلمه الدعوة، وبحث معه أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها ولا سيما في المجالات الأمنية والشرطية.

وأكّد: الأردن والإمارات يشكلان نموذجا فريدا في ثنائية العمل المشترك والشمولي، وإن ما يجمع البلدين يتخطى العلاقات البينية القائمة بين الدول، مشددا على ضرورة فتح مجالات أوسع للتعاون بينهما.

ونوه حمّاد إلى أن علاقات التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات جاءت ترجمة واقعية للرؤى الحكيمة والتوجيهات السامية لقيادتي البلدين، حيث شهد البلدان على مر السنين زخما في الزيارات الرسمية المتبادلة لكبار المسؤولين، نتج عنها توقيع عدد كبير من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تؤطر لعلاقات راسخة بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.

وتناول اللقاء الإجراءات اللازمة لتيسير سبل التعاون المشترك بين البلدين عبر إيجاد آليات تدعم الشراكة الاقتصادية والأمنية بينهما، والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون بين البلدين، في مجالات مكافحة الجريمة والإرهاب والمخدرات، التي أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على الشعوب العربية.

حمّاد، أشاد بالموقف الإماراتي الداعم للأردن في العديد من المجالات، ووقوفه الدائم إلى جانب الأردنيين في جميع المحافل العربية والإقليمية والدولية.

السفير الإماراتي، أكّد حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع الأردن ، مشيرا إلى ضرورة تبادل الخبرات بين البلدين في المجالات الأمنية والحكم المحلي، وتنظيم زيارات متبادلة لترجمة هذا التعاون على أرض الواقع بما يعزز منظومة العمل الأمني والشرطي.

المملكة