قال سفير الاردن في بروكسل يوسف البطاينة، الجمعة، إن الأردن أكد خلال اجتماع تحضيري للمجموعة العربية قبل الاجتماع الرئيسي لكبار المسؤولين للدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط على دعم الأونروا سياسيا ومالياً.

الاتحاد من أجل المتوسط منظمة حكومية دولية تجمع بين جميع بلدان الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين و15 بلداً من جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف البطاينة لـ"المملكة" إن "دعم أونروا يأتي ضمن جهود دبلوماسية أردنية"، حيث تم الاتفاق على أجندة الاجتماع الرئيسي لاجتماع وزراء الخارجية برئاسة وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني المزمع عقده في 10 تشرين الأول/أكتوبر في مدينة برشلونة في إسبانيا.

وأكد أن القضية الفسطينية رئيسية ومحورية ومركزية للأردن ودول الأعضاء، مع محاولة البعض "جر" المجموعة إلى ان القضية لم تعد الاهم. لكن الأردن ركز على أهمية القضية.

وبين أنه تم تقديم بيان باسم المجموعة العربية أكد على محورية القضية الفلسطينية وحل الدولتين والقدس المحتلة عاصمة لفلسطين طبقا للمرجعيات الدولية. وتضمن مواضيع اللاجئين والتطرف والإرهاب والهجرة.

"اختيار الأردن ليكون شريك في الرئاسة إلى جانب الاتحاد الاوروبي وهذا امر عالي المستوي دبلوماسيا منذ عام 2012"، وفق البطاينة.

وترأس البطاينة ليلة الأربعاء، اجتماعا تحضيريا للمجموعة العربية قبل الاجتماع الرئيسي لكبار المسؤولين للدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط.

المملكة