التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي الأحد، أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات حيث حذرا من خطورة استمرار الوضع الراهن دون حل للقضية الفلسطينية، وفق ما أفاد بيان صدر عن الوزارة.

وبحث الصفدي وعريقات في الاجتماع الذي جاء في إطار عملية التنسيق والتشاور المستمرة بين البلدين "المستجدات في جهودهما المشتركة لإيجاد أفق سياسي نحو حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين الذي يضمن الحقوق الفلسطينية المشروعة كاملة، وفِي مقدمتها الحق في الحرية والدولة المستقلة على خطوط الرابع من يونيو للعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وحذر الصفدي وعريقات من "خطورة استمرار الوضع الراهن، وشددا على ضرورة إطلاق جهد دولي فاعل لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية سبيلا وحيدا لتحقيق السلام الشامل في المنطقة".

وأكد الصفدي أن "الأردن مستمر بتوظيف كل إمكاناته للتوصل لحل للصراع ينهي الاحتلال، وينصف الفلسطينيين، ويلبي حقهم بالعيش بكرامة في دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني".

وأكد عريقات "تثمين دولة فلسطين للجهود المتواصلة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لدعم الشعب الفلسطيني ولمواقف الأردن الثابتة في دعم الشعب الفلسطيني، وحقه في الحرية والدولة".

واتفق الصفدي وعريقات على "استمرار التشاور والتنسيق تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس محمود عباس".

المملكة