دعا رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، السبت، دول جوار العراق إلى التعاون في إعمار العراق الحديث، لافتا إلى أن المرحلة "تتطلب تكامل الأدوار العربية في وجه من يريد بالأمة سوءاَ".

وخاطب الطراونة، خلال قمة برلمانات دول جوار العراق في بغداد، المشاركين "علينا جميعا أن نتوافق على بناء الأولويات لنكون متنبهين للظلم الكبير الذي تتعرض له أمتنا بوجود الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية".

وقال رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي إن العراق "يستعيد مكانته الآن بين دول المنطقة"، موضحاً أن "العراق بصدد بناء شراكات استراتيجية مع جميع دول الجوار".

وانطلقت السبت، القمة في بغداد، بمشاركة الأردن، وإيران والسعودية والكويت وسوريا وتركيا، والتي تهدف إلى "التنسيق لدعم العراق في إعادة الإعمار"، وفق مصدر في مجلس النواب الأردني.

وقال المصدر لـ"المملكة" إن "مشاركة الأردن على رأس وفد برئاسة رئيس مجلس النواب رئيس الاتحاد البرلماني العربي عاطف الطراونة تأتي انطلاقا من أهمية تضافر جهود برلمانات جوار العراق في الإسهام بحالة من التوافق والتنسيق لدعم العراق في مرحلة إعادة الإعمار".

ويشارك في القمة البرلمانية "رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، ورئيس مجلس النواب الإيراني علي لاريجاني، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الشورى السعودي عبدالله بن محمد آل الشيخ، ورئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ، ورئيس مجلس الأمة التركي مصطفى شنطوب".

واستقبل رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة والوفد المرافق له للمشاركة في القمة.

وبحسب المصدر فإن "القمة تم الاتفاق عليها خلال اجتماعات اتحاد البرلمان العربي التي عقدت في عمّان، حيث اتفق الطراونة والحلبوسي على أهمية دعوة دول جوار العراق من أجل الإسهام في بناء مواقف موحدة لدعم جهود محاربة الإرهاب وبناء العراق الحديث".

المملكة