قال الأردن السبت، إن الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف حقل الشيبة النفطي السعودي "تصعيد خطير".

ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، الهجوم الذي وصفته "بالإرهابي الآثم"، باستخدام طائرة مسيّرة مفخخة، تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل ومصفاة الشيبة في السعودية.

واعتبر الناطق باسم الوزارة السفير سفيان القضاة أن "هذا العمل الإرهابي المدان تصعيد خطير جديد يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة العربية السعودية الشقيقة ويزيد من التوتر في المنطقة".

وأكد في بيان "تضامن الأردن الكامل ووقوفه إلى جانب الأشقاء في المملكة العربية السعودية في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم واستقرارهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله".

واتهمت الرياض جماعة الحوثيين في اليمن باستهداف حقل النفط.

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، السبت، إن هجوم جماعة الحوثي اليمنية بطائرات مسيرة على حقل نفط يسعى لتعطيل إمدادات النفط العالمية.

وبينت شركة أرامكو السعودية في بيان، أن فرق الاستجابة التابعة لها سيطرت على حريق "محدود" في أحد مرافق معمل الشيبة للغاز ، ولم يؤثر الأمر في إمدادات النفط الخام.

وتعيش اليمن نزاعا مستمرا منذ عام 2014 بين الحكومة المعترف بها دوليا ومدعومة من السعودية وبين جماعة الحوثيين، تسببت في مقتل أكثر من 10 آلاف شخص، ووصفت الأمم المتحدة الأزمة في اليمن "بالأسوأ في العالم" حاليا.

المملكة