صرح قيادي بارز من حركة حماس في قطاع غزة الجمعة أن الأمم المتحدة تنفذ ببطء بعض بنود تفاهمات التهدئة مع إسرائيل، مطالبا المنظمة الأممية بالإسراع في تنفيذ برنامج التشغيل المؤقت في غزة.

وقال خليل الحية لوكالة فرانس برس "نتابع التزام الاحتلال ببنود التفاهمات وربما في بعض المعيقات مثل برنامج التشغيل المؤقت، أعتقد أن هناك بطئا في أداء الأمم المتحدة لأن الأموال القطرية موجودة والأموال المرصودة من البنك الدولي للتشغيل المؤقت لكن هناك بطء في آليات الأمم المتحدة في تنفيذ ذلك".

وطالب الحية الامم المتحدة ومبعوثها الخاص نيكولاي ملادنوف ب"الاسراع في تنفيذ هذا البرنامج للتشغيل المؤقت".

الشهر الماضي توصلت حماس وإسرائيل لتفاهمات لتثبيت التهدئة الهشة بعد مواجهة عسكرية محدودة في قطاع غزة، بوساطة مصر.

وتقضي هذه التفاهمات بإدخال قطر 30 مليون دولار لقطاع غزة ثلثها تقريبا مخصص لبرامج التشغيل المؤقت للعاطلين عن العمل في القطاع.

وتصل نسبة هؤلاء في قطاع غزة إلى نحو 45 % وفق إحصائية أوردها جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني نهاية العام الماضي.

أ ف ب