قال ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز، إنه يرغب في القيام بزيارة رسمية إلى إيران.

ولكن الصحيفة قالت، إن الأمير تشارلز امتنع عن تناول التوترات المرتبطة بالأزمة في الأسرة المالكة التي فجرها نجله الأمير هاري الذي تخلى عن دوره الملكي مع زوجته ميجان.

ونقلت الصحيفة عن الأمير تشارلز قوله: "نعم بالتأكيد أود ذلك (الذهاب إلى إيران)".

وأضاف: "أعلم أن إيران ظلت جزءا مهما من العالم لقرون عديدة، وساهمت كثيرا في المعرفة الإنسانية والثقافة والشعر والفن. أعني أنه حقا شعب رائع".

وتأتي رغبة الأمير تشارلز في زيارة إيران في وقت يشهد توترا متزايدا بين طهران والغرب.

وقال الأمير تشارلز للصحيفة، إنه يسعى لأن يكون صانع سلام، وإنه يصلي من أجل السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف خلال المقابلة: "أعتقد أن الأمر الأهم هو سلام عادل ودائم"، في تكرار لتصريح أدلى به الجمعة.

رويترز