مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني، شارك سمو الأمير هاشم بن الحسين، كبير أمناء الملك، الجمعة، بافتتاح مسجد "سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم" بمدينة شالي في جمهورية الشيشان، كأكبر مسجد في أوروبا.

ويتسع المسجد الذي افتتحه رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف، لنحو 20 ألف مصل بالداخل، و100 ألف مصل في ساحاته الخارجية.

ونقل سمو الأمير هاشم، خلال كلمة له في الافتتاح، تحيات الملك إلى الرئيس الشيشاني، وتهنئته له بافتتاح مسجد "سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم"، الذي سيكون منارة للعبادة والهدى والعلم والمعرفة.

وأكد الأمير أن هذا المسجد "يجسد اهتمام جمهورية روسيا الاتحادية وجمهورية الشيشان بشؤون المسلمين، ويعزز انتماءهم وتمسكهم بالإسلام، دين الرحمة والتسامح والاعتدال، ويجسد نهج التعددية وحرية العبادة في روسيا".

وشارك سموه المصلين أداء صلاة الجمعة في المسجد الجديد.

والتقى سموه في وقت لاحق رئيس جمهورية الشيشان، حيث نقل له سموه رسالة شفوية من جلالة الملك عبدالله الثاني، هنأه خلالها بافتتاح المسجد في مدينة شالي، ليكون معلماً حضارياً يعكس قيم الدين الإسلامي الحنيف القائم على الاعتدال والتسامح والوسطية.

وتضمنت الرسالة التأكيد على "عمق العلاقات بين أبناء الأردن وأبناء جمهورية الشيشان، والحرص على توطيدها في شتى الميادين، بما يحقق مصالحهما المشتركة، وفي إطار علاقات الصداقة والتعاون التاريخية بين الأردن وروسيا.

المملكة