قال مدير دائرة أوقاف القدس عزام الخطيب الجمعة، إن أعداد المصلين في صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك تجاوزت 50 ألف مصل منهم مسلمون من خارج فلسطين.

"لا مبرر لانتشار القوات الخاصة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى، قمنا بالاحتجاج على ذلك ولكن يبدو أن أعداد المصلين في صلاة الفجر أصبحت تشكل كابوسا للاحتلال." وفق الخطيب الذي تحدث لـ "المملكة".

وأضاف: "المسجد الأقصى إسلامي يجب أن نحافظ عليه، ونريد تفويت الفرصة على الاحتلال الإسرائيلي لدخول باحاته."

وحول التطورات التي حصلت بعد فجر الجمعة قال الخطيب إن المصلين دخلوا إلى صلاة الفجر بأعداد كبيرة وبعد انتهاء الصلاة كانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة منتشرة.

"في منطقة خارج باب حطة بعض الشباب كان يوزعون الكعك ويبيعون الشاي والقهوة وجرى الاعتداء عليهم" بحسب الخطيب

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فجر الجمعة فلسطينيا في مدينة القدس المحتلة بحجة توزيع الكعك على المصلين قرب المسجد الأقصى، ومنعته من توزيع الكعك والفلافل على المصلين قبل أن تعتقله وهو أحد المبعدين عن المسجد، كما حررت مخالفات مالية له.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مصلين مبعدين عن الأقصى والذين أدوا صلاة الفجر في طريق المجاهدين في القدس.وأدى آلاف المقدسيين صباح اليوم صلاة الفجر في المسجد الأقصى.

المملكة