قررت نقابة أصحاب المخابز التراجع عن رفع سعر خبز الحمام والكعك، بالاتفاق مع وزارة الصناعة والتجارة، بعد أن اتجهت النقابة لرفع الأسعار الشهر المقبل.

وقال النقيب عبد الإله الحموي لموقع قناة المملكة الإلكتروني "إن الحكومة السابقة ألغت السقف السعري لأسعار خبز الحمام والكعك الشعبي، والذي كانت قيمته للمنتج الأول 55 قرشاً دينار للكيلو وللكعك 1.5 دينار للكيلو".

وكانت النقابة تنوي رفع السعر للمنتجين بقيمة تتراوح بين (5- 10) قروش ابتداء من شهر أغسطس القادم، لكنها تراجعت عن قرارها بعد التشاور مع وزارة الصناعة والتجارة، وفق الحموي.

وزارة الصناعة والتجارة قالت في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء "إنها مستمرة بتثبيت أسعار الخبز العربي و تكثيف الرقابة على المخابز للتأكد من التزامها بتلك الأسعار" .

وأضافت في البيان الذي حصل موقع قناة المملكة على نسخة منه "أنها اتفقت مع نقابة أصحاب المخابز على تثبيت أسعار خبز الحمام والكعك كما هي دون تغيير رغم المتغيرات التي طرأت على كلف الإنتاج مؤخرا وبخاصة أسعار الكهرباء والخميرة وأجور الأيدي العاملة وغيرها."

وقالت الوزارة إنها "ستحدد سقوفا سعرية لأي سلعة يتبين مبالغة في أسعارها وذلك بموجب أحكام قانون الصناعة والتجارة مشيرة إلى إلغاء قرار تحديد سقوف سعرية لخبز الحمام والكعك وأن الأسعار لن تتغير بحسب الاتفاق مع نقابة أصحاب المخابز."

وحددت وزارة الصناعة والتجارة والتموين "سقوفا سعرية لخبز الحمام والكعك عام 2008 وذلك في ضوء تغيير آلية الدعم المباشر لمادة الطحين آنذاك وإعادة توجيه الدعم للمواطن وتحرير أسعار الخبز العربي الكبير والصغير والطابون"، وفق ما ذكر البيان.

وبحسب البيان "حددت السقوف السعرية في ذلك الوقت لخبز الحمام ب 550فلساً/ كغم والقرشلة والكعك السادة ب 1.5 دينار / كغم".

يشار إلى أن الحكومة السابقة رفعت في بداية عام 2018 الدعم عن الخبز ليتضاعف سعر الخبز العربي "الكبير" من 16 قرشاً إلى 32 قرشاً للكيلو غرام، بينما ارتفع سعر الخبز الصغير من 24 قرشاً للكيلو غرام إلى 40 قرشاً.

المملكة