قدّم نادي الجزيرة لكرة القدم اعتراضا رسميا إلى الاتحاد الآسيوي على عدم أهلية مشاركة المحترف السوداني بكري عبد القادر في صفوف نادي ظفار العُماني ضمن لقاءات كأس الاتحاد الآسيوي.

وكان الجزيرة قد خسر في عُمان أمام ظفار بهدف دون رد في افتتاح مشاركته في البطولة القارية.

وقال الناطق باسم نادي الجزيرة، زياد الرميلي، إن إدارة النادي أبلغت بعد انتهاء المباراة بأن اللاعب السوداني يواجه عقوبة مطبقة من الاتحاد السوداني لكرة القدم.

وعبد القادر (32 عاما) هو لاعب دولي سوداني، فرضت عليه عقوبة إيقاف مدتها 6 أشهر، إضافة إلى 10 مبارايات رسمية، بعد اعتدائه على حكم مباراة خلال مشاركته في الدوري السوداني، بحسب ما جاء في خطاب وجهه الاتحاد السوداني لكرة القدم إلى نظيره العُماني، حصلت عليه "المملكة".

الرميلي أضاف لـ "المملكة"، "من المعروف أنه في قانون انتقال اللاعبين كل عقوبة توقع على أي لاعب تنتقل معه، حتى وإن انتقل إلى ناد آخر، وحتى ولو كان هذا النادي خارج القارة التي يلعب فيها".

"النقطة الإيجابية التي يمكن أن تسجل لصالح نادي الجزيرة أن كان هناك خطاب موجه من الاتحاد السوداني لكرة القدم إلى الاتحاد العماني ... وضع خطاب الاتحاد السوداني نظيره العماني بصورة عقوبة اللاعب، وبالتالي يجب على الاتحاد العماني أن يبلغ نادي ظفار بهذا الخطاب"، وفقا للرميلي.

وقال إن آلية تقديم الاعتراض، تبدأ خلال ساعتين بعد انتهاء المباراة، حيث قام المدير الإداري لنادي الجزيرة مهند المحارمة بالاحتجاج إلى مراقب المباراة وإبلاغه بأن اللاعب السوداني المشارك معاقب.

الرميلي أوضح أن "الشكوى سجلت بشكل رسمي، لكنها تحتاج إلى المتابعة خلال 48 ساعة ... سنقوم بإرسال نسخة مترجمة باللغة الإنجليزية، من خطاب الاتحاد السوداني إلى الاتحاد العماني، لنضع الاتحاد الآسيوي في حيثيات هذه القضية".

وأشرك نادي ظفار العُماني المحترف السوداني الذي تعاقد معه على سبيل الإعارة، كبديل في الشوط الثاني خلال المباراة أمام الجزيرة.

المملكة