نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن الرئيس حسن روحاني ،الاثنين، قوله، إن إيران عازمة على تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي الباليستي على الرغم من الضغوط المتنامية من الدول التي وصفها بالمعادية لكبح أنشطة بلاده الدفاعية.

وتعهد روحاني في خطاب ألقاه في ميدان آزادي (الحرية) الذي احتشد فيه عشرات الآلاف لإحياء الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية بالتغلب على العقوبات الأميركية التي أعيد فرضها بعد أن قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية.

وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 مع القوى العالمية، وأعاد فرض العقوبات على طهران؛ مما وجه ضربة لاقتصاد البلاد. وقال مسؤولون إيرانيون، إن الخطوة تبلغ حد "الحرب الاقتصادية".

وتنظر السعودية ودول عربية أخرى إلى إيران بشكوك كبيرة منذ إطاحة الثورة الإسلامية بالشاه من السلطة؛ وذلك خوفا من أن يُلهم الخميني المتشددين في جميع أنحاء المنطقة.

وتخوض إيران والسعودية حروبا بالوكالة في العراق واليمن وسوريا.

رويترز