فاجأ رئيس الوزراء عمر الرزاز، الأحد، أصحاب المشاريع الفائزة، والداعمين والمؤسسات الراعية والشريكة وشركاء النجاح، في الملتقى الوطني للرياديين والمبتكرين الشباب 2020؛ بحضوره حفل التكريم الذي أقامته الوزارة بهذه المناسبة.

وحضر الاحتفالية، التي دعا لها وزير الشباب فارس البريزات، وزراء: الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى غرايبة، والدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود، والتخطيط والتعاون الدولي وسام الربضي، وعدد من الشخصيات الرسمية وممثلي القطاعات والمؤسسات الرسمية والخاصة، المشاركة في الملتقى الذي أقيم تحت رعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، بتنظيم من وزارة الشباب وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، بهدف تسويق ابتكارات الشباب الأردني، وتسليط الضوء على المشاريع الشبابية الرائدة، وتشبيك المشاركين مع الجهات الداعمة، واحتضان المشاريع المميزة ودعمها.

وأكد رئيس الوزراء، خلال مداخلة له في الحفل، أن الأردن يزخر بنماذج رائعة تتجاوز المحلية إلى مستوى الوطن العربي والعالم، مشيراً إلى أن "الوطنية الحقيقية التي تجمع بين المستقبل والتقدم والعلم والانغماس بالتراث والانفتاح على العالم؛ هي سبب نجاحنا".

وثمّن الرزاز نتائج الملتقى، الذي جاء ثمرة لتعاون عدد من الوزارات ومؤسسات القطاع الخاص، وما وفره من نافذة لإبراز إمكانات الشباب الأردني في مجال الريادة والابتكار التي توازي نظيرتها في دول العالم المتقدم.

وأشار وزير الشباب فارس البريزات إلى دور الوزارة في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي من خلال الريادة، والجهود المبذولة في تشبيك الشباب الريادي مع مختلف الجهات والقطاعات لمحاولة الحد من مشكلة البطالة التي يعاني منها شبابنا، وكجزء من مساهمة وزارة الشباب في الجهود الحكومية والوطنية المبذولة للتخفيف من مشكلة البطالة.

وشدد بريزات على أهمية تكاتف جهود جميع القطاعات الرسمية والخاصة لحل هذه المشكلة، مؤكداً دور الوزارة في دعم وتمكين واحتضان جميع المبادرات الشبابية الريادية الرائدة في شتى المجالات.

بترا