قال رئيس الوزراء عمر الرزاز الخميس، إن تقييم الأداء ليس "لتصيّد الأخطاء بل لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن وللتركيز على معالجة السلبيات وتعظيم الإيجابيات".

وأضاف، خلال زيارته مجددا مديرية تسجيل أراضي غرب عمان، للتحقق من إجراءات تصويبية متخذة بناء على نتائج تقرير المتسوق الخفي بتاريخ 20 أيار/ مايو 2019، الذي أطلقته مديرية تطوير الخدمات والإجراءات الحكومية في رئاسة الوزراء، أنه "كان هناك مواضيع تتطلب صيانة وتجهيزات وتدريباً للموظفين، والبعض الآخر كان يتطلب إعادة نظر بهندسة الإجراءات".

وأوضح الرزاز أن التجربة كانت نموذجية، لافتا إلى أن الموظفين بذلوا على مدى الشهر الماضي جهداً حقيقياً للتدريب يشكرون عليه، وأصبح هناك موظفان لخدمة الجمهور بدل موظف واحد، إضافة إلى ضابط للجودة في الموقع.

"أصبح المراجعون يلمسون مستوى التحسن في الخدمة وهذا يمثل نقلة حقيقية ونوعية لم أكن أتوقع حجمها"، وفق الرزاز، موضحاً أن هناك دائماً جوانب سلبية وأخرى إيجابية ونحن نركز على تحسين الجوانب السلبية وزيادة الجوانب الإيجابية.

وأضاف أن "هذا ما يوجهنا به جميعاً جلالة الملك وهو أن نرتقي بمستوى جودة الخدمات التي نقدمها للمواطنين"، موضحاً أن "هذه التقارير موجودة الآن بيد كل وزير في مختلف القطاعات وسيقومون بالتوجه إلى الميدان لزيارة المراكز".

المملكة