ودع الفيصلي الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد خسارته، الثلاثاء، أمام فريق الكويت الكويتي بنتيجة 2-1 في المباراة التي جرت على ستاد عمان الدولي.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1 ليتم اللجوء إلى الأوقات الإضافية التي شهدت إحراز الكويت لهدف الفوز.

وتقدم الفيصلي بالهدف الأول في الدقيقة 10 عن طريق أنس جبارات قبل أن يعادله الكويت في الدقيقة 34 عن طريق يوسف ناصر، ليعود الكويت ويسجل هدف الفوز في الدقيقة 118 عن طريق فهد الهاجري.

وبهذه النتيجة يودع فريق الفيصلي دوري أبطال آسيا وينتقل للعب في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، فيما انتقل فريق الكويت لمواجهة فريق الاستقلال الإيراني يوم 21 كانون الثاني/يناير الحالي في ثاني مباريات الدور التمهيدي.

وشهدت المباراة تفوقاً للفيصلي في النصف الأول من الشوط الأول قبل أن يتراجع الأداء في الشوط الثاني والاشواط الإضافية في مؤشر على تراجع اللياقة البدنية لدى اللاعبين.

وكان الفيصلي الذي توج سابقا ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي مرتين عامي 2005 و 2006، يسعى لبلوغ دوري أبطال آسيا، أقوى بطولات الأندية في القارة، كأول ناد أردني.

وانتقل الفيصلي للعب في منافسات المجموعة 2 من كأس الاتحاد الآسيوي إلى جانب النصر اللبناني، والكويت أو السالمية الكويتي، والوثبة السوري.

مقعد مباشر

الأمين العام للاتحاد الأردني لكرة القدم، سيزار صوبر، قال في وقت سابق، إن بطل الدوري محلياً في الموسم المقبل 2020، سيتأهل مباشرة إلى دوري أبطال آسيا بنسخة 2021، مع استمرارية الحصول على مقعدين في كأس الاتحاد القاري، لوصيف الدوري وحامل لقب كأس الأردن.

لكن صوبر أشار إلى أن مشاركة الفرق الأردنية في دوري الأبطال "يعتمد على تطبيق معايير الترخيص الآسيوية بالشكل المطلوب، وما يتضمن ذلك من تقديم بيانات مالية للأندية مع تراجع إجمالي الديون ... وصولاً إلى ضمان تطابق البنية التحتية والملاعب مع الشروط القارية".

وجاء حصول الأردن على مقعد مباشر، بعدما قرر الاتحاد الآسيوي زيادة عدد الأندية المشاركة في مسابقة دوري الأبطال إلى 40، وإضافة مجموعة لكل من منطقتي الشرق والغرب بدءا من العام 2021.

وتحصل الأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا على 360 ألف دولار نظير خوض دور المجموعات، وبواقع 60 ألف دولار لكل لقاء، مقابل 120 ألفا في كأس الاتحاد الآسيوي، بالإضافة إلى جوائز التأهل إلى الأدوار الإقصائية في المسابقتين.

المملكة