حققت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية، نموا ملحوظا في معدل دقة مواعيد إقلاع وهبوط طائراتها خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بنسبة 89.2%، محققة زيادة نسبتها 10.7% عن الشهر نفسه من عام 2018، بحسب تقرير شهري لمؤسسة دليل بيانات الطيران الرسمي (OAG).

وأشارت الملكية، في بيان صحفي الأربعاء، إلى أنها احتلت المرتبة 27 في دقة المواعيد على المستوى العالمي من بين 162 شركة طيران عالمية طالتها الدراسة، والثانية عربيا بهذا المعيار، متقدمة 62 مرتبة عما كانت عليه خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2010.

وكانت المؤسسة نفسها منحت الملكية الأردنية خلال أيلول الماضي تصنيف 3 نجوم في مجال الالتزام بدقة مواعيد إقلاع الطائرات وهبوطها عن الفترة من حزيران/ يونيو 2018، وحتى أيار/ مايو 2019، حين بلغ معدل دقة مواعيد الملكية لتلك الفترة 74.7%، بعد دراسة مسحية طالت أكثر من 34 رحلة جوية نفذتها الملكية في الفترة المشار إليها.

وبحسب البيان، أعرب المدير العام الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر عن سعادته بهذه الإنجازات التي تواصل الشركة تحقيقها على صعيد الالتزام بدقة مواعيد الرحلات وتسجيل معدلات نمو مرتفعة تسعى الشركة لتحسينها باستمرار؛ لتوفير تجارب سفر مريحة للمسافرين وبأقل قدر ممكن من التأخير الذي يكون خارجاً عن الإرادة أحياناً.

وتجري مؤسسة (OAG) دراساتها على 80% من عدد الرحلات الجوية الشهرية، والتي كانت أقلعت أو هبطت خلال فترة 15 دقيقة من الموعد المحدد في البرنامج، حيث تم قياس أداء الملكية الأردنية للشهر المذكور بناءً على 2556 رحلة جوية، وهي مؤسسة متخصصة في جمع وتحليل البيانات حول صناعة النقل الجوي والسياحة، وإصدار تقارير دورية دقيقة ومعتمدة، وتدير أعمالها من مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة، ولها فروع في الولايات المتحدة الأميركية وسنغافورة والصين واليابان.

بترا