كان جلالة الملك عبدالله الثاني، في مقدمة مودعي سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، بعد أن اختتم زيارة رسمية إلى الأردن الاثنين.

كما كان في وداع ضيف الأردن الكبير، في مطار الملكة علياء الدولي، سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس بعثة الشرف المرافقة للضيف، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشارو جلالة الملك، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، وناظر الخاصة الملكية، وإمام الحضرة الهاشمية، وأمين عمّان، ومدير الأمن العام، ومحافظ العاصمة، ومساعد مدير المخابرات العامة، والسفير الأردني في قطر، والسفير القطري في الأردن، وأركان السفارة، وعدد من كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

ورافق سمو أمير دولة قطر في الزيارة، وفد رفيع المستوى ضم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، ووزير المالية، ورئيس جهاز أمن الدولة، ومساعد رئيس الديوان الأميري، ومدير إدارة الدراسات والبحوث في الديوان الأميري، ومدير إدارة المحافظ الإقليمية في جهاز قطر للاستثمار، ورئيس هيئة التعاون الدولي العسكري في وزارة الدفاع، ومدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية القطرية.

المملكة