نعى جلالة الملك عبدالله الثاني، الجمعة، ضحايا "المذبحة البشعة التي استهدفت مصلين يؤدون عباداتهم آمنين في مسجدين في نيوزيلندا".

وقال الملك عبر تويتر إن "الاستهداف جريمة إرهابية صادمة ومؤلمة، حيث أنها توحدنا للاستمرار في محاربة التطرف والكراهية".

وأضاف أن "الإرهاب لا دين له"، وترحّم على الضحايا الأبرياء وعبر عن تعازيه لأسرهم وللأمة الإسلامية جمعاء.

جلالة الملكة رانيا العبدالله كتبت على تويتر: "مذبحة نكراء بشعة تغتال الآمنين الخاشعين في صلاتهم. الإرهاب لا دين له ولا حجة".

وقالت "اللهم ارحمهم وصبر ذويهم، واشف المصابين حادث نيوزيلندا الإرهابي".

رئيس الوزراء عمر الرزاز نشر على تويتر إن "حادث نيوزيلندا الإرهابي الجبان الذي استهدف مصلين ... يجدد تأكيدنا على استمرار حربنا على الإرهاب الذي لا دين ولا عرق له، وتعرية خطاب الكراهية بكل أشكاله".

المملكة