استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني الخميس، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر.

وقال شينكر، الذي وصل الأردن الخميس ضمن جولة إقليمية، إن واشنطن ملتزمة باستقرار المملكة وازدهار اقتصادها.

"الولايات المتحدة والشعب الأميركي ملتزمان باستقرار الأردن والازدهار الاقتصادي للشعب الأردني" بحسب ما نقل بيان من السفارة الأميركية في عمّان عن شينكر.

وأضاف المسؤول الأميركي، الذي تشمل جولته السعودية، تونس، ولبنان: "من دواعي سروري أن أعود إلى الأردن كدبلوماسي، وأن أرى بنفسي قوة الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة التي تعود إلى 7 عقود".

جولة شينكر تهدف إلى إجراء مناقشات حول القضايا الأمنية والاقتصادية مع مسؤولين حكوميين وقادة المجتمع المدني، وفق البيان.

"خلال زيارته سيؤكد شينكر على أهمية العلاقات الثنائية،والتأكيد على التزام الولايات المتحدة بمواصلة العمل مع شركائنا وحلفائنا في المنطقة نحو الاستقرار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" وفق البيان.

شينكر أدى اليمين الدستورية كمساعد لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى في 14 حزيران/يونيو 2019.

المملكة