بعث جلالة الملك عبدالله الثاني الخميس، برقية تعزية إلى الرئيس العراقي برهم صالح، بضحايا حادثة غرق عبّارة في نهر دجلة، وأودت بحياة 98 شخصاً على الأقل.

وأعرب الملك، في البرقية عن "أصدق مشاعر التعزية والمواساة للرئيس العراقي ولأسر الضحايا بهذا المصاب الأليم، سائلا الله جلت قدرته أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويجنب العراق وشعبه الشقيق كل مكروه"، وفق ما نشر الديوان الملكي الهاشمي.

وارتفعت حصيلة غرق عبارة زائدة الحمولة في نهر دجلة قرب الموصل في العراق إلى 98 وفاة و28 مفقودا، وفق ما نقل مراسل "المملكة" ووكالات أنباء.

وقال مدير الدفاع المدني في مدينة الموصل حسام خليل إن "معظم الضحايا نساء وأطفال لم يتمكنوا من السباحة".

وأضاف أن "فريق الإنقاذ ما زال ينتشل ناجين وأنقذ 12 شخصاً حتى الآن".

المملكة+ رويترز+ أ ف ب