بلغت كميات المياه التي خزنها سد وادي كفرنجة من الأمطار مليوني متر مكعب وفقا لما قال مدير زراعة محافظة عجلون رائد الشرمان الجمعة.

وقال الشرمان لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن سد كفرنجة استقبل من مياه الأمطار التي هطلت خلال المنخفض الأخير ما يزيد عن 100 ألف متر مكعب، مشيرا إلى أن هذه الكمية سوف يكون لها دور كبير في خدمة القطاع الزراعي، وتحسين إنتاجية المحاصيل الزراعية.

وأضاف أن الأمطار التي هطلت على المحافظة خلال الفترة الماضية "جيدة"، مشيراً إلى أن المعدل التراكمي لكمية الأمطار بلغت في عجلون (470) ملم، وكفرنجة (463) ملم، وعنجرة (456) ملم، ورأس منيف (396) ملم، وعبين وعبلين صخرة (487) ملم، واشتفينا (417) ملم.

وأوضح الشرمان أن الأمطار ساهمت بشكل كبير في خدمة القطاع الزراعي من حيث الزراعات المختلفة التي سيكون لها آثار إيجابية على المزارعين، ونمو الثروة الحرجية بشكل جيد.

وساهمت المنخفضات الجوية التي شهدتها محافظة عجلون خلال الأسبوع الماضي من تساقط للأمطار والثلوج برفع منسوب المياه في الينابيع والأودية وسد كفرنجة.

واستبشر المزارعون من مختلف مناطق المحافظة بموسم زراعي جيد أنعش آمالهم لتحسين الإنتاج لمحاصيلهم وزراعاتهم الحقلية والثمرية نتيجة تساقط الأمطار، وكذلك الثلوج التي هطلت على المحافظة خلال المنخفض الجوي الأخير.

وأعرب المزارع محمد خطاطبة عن سعادته وفرحته العارمة بتوالي واستمرارية هطول الأمطار على أراضيهم الزراعية التي تساهم ولدرجة عالية في إنعاش آمالهم بموسم زراعي جيد ومبشر بالخير.

وأشار مالك مزرعة في عبين أحمد شاكر إلى أن تساقط الأمطار الغزير والثلوج سيساهم في تحسين الإنتاج الزراعي وإنعاشه وحمايته من الآفات الزراعية وقتل كثير من الحشرات التي تضر بالأشجار خاصة التفاح التي تفتك به كل عام، وتمهد لبساط أخضر مستبشرا خيرا بتساقط الثلوج التي تزيد من المخزون المائي.

المملكة + بترا