قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة، الثلاثاء، إن القضية الفلسطينية محور صراع العالم؛ نظرا لما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم وقهر.

وأضاف الخزاعلة خلال لقاء اللجنة سفير بريطانيا في عمّان إدوارد أوكدن، أنّ العالم ليس بمنأى عن هذا الصراع الذي يجب معالجته وفقا لقرارات الشرعية الدولية احتراما للإنسانية، ورحمة للأجيال القادمة.

واستعرض العلاقات الأردنية – البريطانية، "والمناوشات الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران، وضرورة إيجاد حل دولي للصراع العربي الإسرائيلي، لافتا النظر إلى دور بريطانيا المؤثر في دول المنطقة، ومواقفها من تلك القضايا.

السفير أوكدن، قال، إنّ بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي نهاية العام الحالي، وبالتالي فهي ستغادر مؤسسة الاتحاد الأوروبي وليس أوروبا، موضحا أن بلده ستبقى قريبة من كل دول الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى تشابه مبادئ بريطانيا مع تلك الدول لإبقاء إيران ضمن الاتفاق النووي.

وفيما يتعلق بالمناوشات الأميركية الإيرانية، دعا أوكدن إلى تخفيض التصعيد والحساب بطريقة دقيقة من البلدين، داعيا إيران إلى التصرف بطريقة حضارية في دعم العراق كدولة مستقلة ومستقرة.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكّد أوكدن أن بريطانيا لا تتفق مع الإدارة الأميركية فيما يتعلق بصفقة القرن، بل تؤيد حل الدولتين، ودعم حق اللاجئين، وأن تكون القدس عاصمة مشتركة؛ لأن هذا الحل هو الأكثر ديمومة، مشيرا إلى أن بريطانيا ستعمل مع الشركاء الدوليين لحماية هذا الخيار.

وأضاف أن بلاده تدعم موقف الأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني في الدعوة لحل الدولتين، لافتا النظر إلى موقف الأردن المتضامن مع الأديان.

ودعا إلى دعم الرؤية التي ينتهجها الأردن، مؤكدا في الوقت نفسه أهمية دور مجلس النواب في تبادل الأفكار، ونقل وجهات النظر المختلفة؛ لأنه يمثل الشعب بكل أطيافه وتوجهاته.

بترا