أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث مجلس الأمن الدولي الجمعة، أنّ الضربات الجوية التي نفذها التحالف في اليمن انخفضت بنحو 80% في الأسبوعين الماضيين.

وقال غريفيث إن القصف الجوي انخفض بشكل حاد باعتباره تمهيدا محتملا لوقف إطلاق نار عام.

وأضاف خلال رابط فيديو مع مجلس الأمن "قد يكون هذا مؤشرا الى أن هناك شيئًا ما يتغير في اليمن"، متابعاً أنه في الأسابيع الأخيرة، وللمرة الاولى منذ بداية النزاع كانت هناك فترات مدتها 48 ساعة دون غارات جوية.

وقال "نعتبر ذلك خفضا في التصعيد" ويمثل "ربما خطوة نحو وقف لإطلاق النار في اليمن".

ورحب مجددا بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من الشهر الحالي في الرياض لإنهاء النزاع في جنوب اليمن بين الحكومة والانفصاليين.

والأربعاء، قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إنّ الاتفاق قد يؤدي إلى "محادثات سلام أوسع" لإنهاء النزاع في اليمن.

اليمن، يشهد منذ 2014 حرباً بين الحوثيين، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

وتسبّب النزاع في اليمن بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية.

ولا يزال هناك 3.3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، الى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليا.

رويترز + أ ف ب