قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي السبت، إن "كمية النفط المستوردة من العراق تلبي 7 % من الحاجة اليومية للأردن، حيث يحتاج الأردن يوميا 150 ألف برميل."

أعلنت وزارة الطاقة في بيان صحفي بدء عملية تحميل أولى شاحنات النفط الخام العراقي المصدر إلى الأردن،سيجري نقل 10 آلاف برميل يوميا برا، بأسعار تعادل سعر خام برنت تحسم منها كلف النقل وفرق المواصفات.

واضافت زواتي في حديثها لـ"المملكة" : "هذه الخطوة مهمة بظل المرحلة الجديدة من التعاون الاقتصادي بين البلدين. "

"وقع الاردن مذكرة تفاهم مع العراق في شباط/فبراير الماضي، لاستيراد النفط الخام العراق، نفط خام كركوك بمعدل 10 آلاف برميل يوميا سينقل عبر صهاريج اردنية وعراقية."وفق زواتي

وبخصوص انبوب النفط العراقي قالت زواتي : الجديد بملف انبوب النفط العراقي الذي سيمر عبر الأردن صدور موافقة مجلس الوزراء العراقي على المشروع ونعمل على تجهيز اتفاقية اطارية بهذا الموضوع مع الجانب العراقي.

وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي قالت في بيان صحفي إن أولى الشاحنات ستنطلق الأحد من محطة بيجي في كركوك، ومن المتوقع ان تصل إلى مصفاة البترول في مدينة الزرقاء الثلاثاء، إيذانا بالبدء بتطبيق مذكرة التفاهم الأردنية- العراقية الموقعة في 2 شباط/فبراير الماضي، لاستيراد النفط الخام العراق، نفط خام كركوك.

زواتي أكدت "أهمية هذه الخطوة في تلبية جزء من احتياجات الأردن السنوية من النفط الخام، وبما لا يزيد عن 10 آلاف برميل يوميا، تشكل 7% من هذه الاحتياجات، قابلة للزيادة في فترة قادمة وفقاً لما يتفق عليه الجانبان".

ووصفت زواتي هذه الخطوة بأنها "تدشن مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي بين الأردن والعراق بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها قيادتي البلدين لخدمة مصالح الشعبين الشقيقين".

وأكدت أهمية المذكرة في تفعيل الاستيراد البري وما يتبعه من تأهيل الخط البري بين البلدين وتشغيل أسطول الصهاريج في الأردن والعراق.

وقالت الوزيرة إن مذكرة التفاهم "تجسد مصالح الأردن والعراق الاقتصادية وتعزز التعاون الطاقي بين البلدين وتسهم في استحداث المزيد من فرص العمل وإعادة الدور الاقتصادي الحيوي للطريق البري بين البلدين".

200 صهريج نفط

وفيما يتعلق بأسعار النفط الخام قالت زواتي، إن مذكرة التفاهم تنص على أن يبيع العراق نفط خام كركوك إلى الأردن على أساس معدل خام نفط برنت الشهري، ناقصاً كلف النقل والفرق بالمواصفات، على أن يلتزم الجانب الأردني بموجب هذه المذكرة بتوفير الصهاريج الحوضية لنقل النفط الخام العراقي في منطقة بيجي العراقية إلى مصفاة البترول الأردنية في الزرقاء.

وبحسب زواتي، سيشارك في عملية النقل أكثر من 200 صهريج من الأردن والعراق، بواقع 50% لكل منهما من بينها صهاريج مملوكة لأفراد، وشركات عاملة في نقل النفط الخام، ضمن اتفاق مع شركة نائل ذيابات وشركاه (برج الحياة للنقل) الأردنية.
وقالت إن "التعاون بين المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق الشقيقة في مجال الطاقة لا يقتصر على استيراد النفط الخام فقط، إذ يعمل الجانبان على إتمام الإجراءات اللازمة لإنشاء أنبوب نفط يمتد من البصرة مرورا بمنطقة حديثة ومن ثم إلى ميناء العقبة، وكذلك إقامة شبكة للربط الكهربائي بين البلدين يزود بواسطتها الأردن العراق بالكهرباء عبر شبكة مشتركة".

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية قد أحالت مطلع أيار/مايو الماضي عطاء نقل النفط الخام على شركة نائل الذيابات وشركاه، "بصفتها صاحبة أنسب عرض مالي بين 3 شركات تأهلت للعطاء الفني الذي أعلنت عنه الوزارة في شهر آذار/مارس الماضي"، بحسب البيان.

المملكة