بحث مدير عام مؤسسة الخط الحديدي الحجازي صلاح اللوزي، خلال لقائه الاثنين، السفير البلجيكي لدى الأردن فيليب فاندين بولك والوفد المرافق له، آفاق التعاون بين البلدين خصوصاً في مجال السكك الحديدية.

واستعرض اللوزي خلال اللقاء واقع المؤسسة والخطط التي تنفذها لإعادة تأهيل الخط الحجازي باعتباره إرثاً تاريخياً، وإمكانية الاستفادة من الخبرات البلجيكية في هذا المجال، مؤكداً أن المؤسسة تعنى بالحفاظ على استدامة عمل القطار الذي يواصل العمل منذ أكثر من 100 عام، بدءاً من خدمة حجاج بيت الله الحرام، ووصولاً إلى تعزيز الأنشطة السياحية والترفيهية في الأردن.

وجال الوفد في مختلف مرافق المؤسسة من عربات وماكنات الصيانة التي يزيد عمرها عن نصف قرن، ولا تزال تعمل بكفاءة عالية بجهود الكوادر الفنية المؤهلة في المؤسسة.

كما شملت الجولة الاطلاع على القاطرة البلجيكية والتجهيزات النهائية التي تخص معرض صور "عربة سكة الحجاز البلجيكية سينما العجلات" ومتحف الخط الحجازي الذي يجري العمل على إنجازه، ويعرض مسيرة الخط الحجازي والحَقَبات التي مرت على إنجازه وتطويره، ومراحل تشغيله إلى جانب صور توثق الدور الحيوي الذي يؤديه القطار.

وأبدى الوفد الزائر اهتمامهم بالدور المهم الذي تؤديه المؤسسة، مؤكدين ضرورة استمرار التعاون لتنفيذ مشاريع مستقبلية ذات اهتمام مشترك.

المملكة