عرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثنى الغرايبة المزايا والفرص الاستثمارية الأردنية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن، وفق بيان صدر عن الوزارة الثلاثاء.

والتقى الغرايبة على هامش مشاركته في الدورة الثانية من ورشة العمل الإقليمية المنعقدة في بغداد تحت عنوان "خارطة الاستثمار لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة العربية"، كل من وزير الاتصالات العراقي نعيم ثجيل ووزير الكهرباء لؤي الخطيب ورئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي بحضور السفير الأردني في الجمهورية العراقية منتصر العقلة.

وبحث الوزير خلال اللقاءات "سُبل تعزيز التعاون بين البلدين والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، إذ تم التركيز خلال اللقاءات على المجالات الاستثمارية المتاحة بين البلدين وخاصة في مجالات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإمكانية تحفيزها من خلال تبادل الزيارات والاطلاع على التجارب والمزايا الاستثمارية لكلا البلدين".

وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، أكد الغرايبة خلال اللقاءات مع المسؤولين العراقيين على وضع الخبرات الأردنية بين يدي العراقيين.

وتحدث الغرايبة عن "الكفاءات الأردنية والفرص والمزايا الاستثمارية المتوفرة في الأردن بشكل عام وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل خاص، والحوافز المزايا والإعفاءات في قطاع التكنولوجيا، والطاقات الشبابية المتميزة المدربة والمؤهلة في جميع المجالات والقطاعات".

وعرض الغرايبة أهم "مراحل التطور في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في البلاد، والخدمات الإلكترونية وعملية التحول الرقمي التي انعكست إيجابا على القطاعات كافة، في التعليم، الصحة، والقطاعات المالية، والنقل، والصناعة والتجارة، والقطاعات الخدمية، وكذلك على الأفراد والشركات في تلبية احتياجاتهم والحصول على الخدمات المطلوبة بأسرع وقت ممكن".

وأكد "أهمية تسهيل وفتح الأبواب أمام المستثمرين والتزام الأردن بذلك، لتمكين العراقيين من الاطلاع والتعرف على الفرص والمزايا الاستثمارية المتوفرة في الأردن والعراق وترجمتها إلى مشاريع استثمارية مجدية لكلا البلدين".

المملكة